رئيسيعربي ودولي

أطباء بلا حدود: أكثر من 20 ألف جريح لا يزالون في قطاع غزة

أردني – أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، أنّ أكثر من 20 ألف جريح ما زالوا في قطاع غزة بعدما تمّ الأربعاء، إخراج أول دفعة من الجرحى والمرضى من القطاع الفلسطيني إلى مصر عن طريق معبر رفح.

وقالت المنظمة الإنسانية في بيان، إنّ “أكثر من 20 ألف جريح ما زالوا في غزة، مع إمكانية محدودة للحصول على الرعاية الصحيّة بسبب الحصار والقصف المستمر” من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت أطباء بلاد حدود، أنّ موظفيها الدوليين البالغ عددهم 22 موظفاً تمكّنوا من مغادرة غزة، وطالبت بالسماح لعدد أكبر من سكّان القطاع بمغادرة القطاع.

وقالت المنظمة في بيانها “يجب السماح للراغبين في مغادرة غزة بأن يفعلوا ذلك بدون تأخير إضافي وبدون المساس بحقّهم في العودة إلى غزة لاحقاً”، مطالبة بـ “وقف فوري لإطلاق النار”.

وبحسب مسؤول مصري، تمكّن 76 جريحاً فلسطينياً و335 شخصا مزدوج الجنسية من مغادرة قطاع غزة الأربعاء، خلال أول عملية إجلاء سُمح بها منذ بدأت الحرب.

وسبق للأمم المتحدة والعديد من المنظمات غير الحكومية، أن حذّرت من الوضع الإنساني الكارثي في القطاع الفلسطيني الصغير البالغ عدد سكانه 2.4 مليون نسمة.

ودخلت إلى قطاع غزة الأربعاء، 61 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيانها، إنّه “يجب السماح للإمدادات الطبية الأساسية والعاملين في المجال الإنساني بدخول غزة، حيث المستشفيات مكتظة والنظام الصحّي مهدد بالانهيار التامّ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى