عربي ودولي

أطباء بلا حدود: عدم تحرك مجلس الأمن يجعله شريكا بالمجزرة في غزة

أردني – عدّت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الجمعة، أن عدم تحرك مجلس الأمن الدولي حيال الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، يجعله “شريكا بالمجزرة” المرتكبة في قطاع غزة.

وقالت المنظمة غير الحكومية ” ان عدم تحرك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واستخدام حق النقض (الفيتو) من قبل الدول (الدائمة العضوية) لا سيما الولايات المتحدة، يجعلها شريكا في المجزرة الجارية”.

وفي تدوينة عبر الحساب الرسمي، على منصة (إكس)، عدّت منظمة أطباء بلا حدود فشل مجلس الأمن الدولي بالتحرك الآن لتحقيق وقف كامل لإطلاق النار وإنهاء الحصار في غزة، سيكون “أمرا لا يغتفر”.

تأتي دعوات منظمة أطباء بلا حدود في الوقت الذي يبتّ مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الجمعة، تحت ضغط الأمين العام للأمم المتحدة، في دعوة إلى “وقف فوري لإطلاق النار لدواع إنسانية” في قطاع غزة، في عملية تصويت غير محسومة النتائج في ظل أوضاع دبلوماسية مشحونة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى