رئيسيمحليات

إلغاء جَميع فعالياتِ وأنشطة ومظاهر عيدِ الميلادِ المَجيد الاحتفاليّة لهذا العام

أردني – انعقد مجلس رؤساء الكنائس في الأُردُنّ يوم الخميس الموافق 2 تشرين الثاني 2023 في دار مطرانية الأردن للروم الأُرثوذكس، وتداول العديد من القضايا وأهمها ما يجري على الساحة الآن.

وتوجه المجلس لبناته وأبنائه ولرعاياه في الوطن وبِلاد الاغتراب وللعالم، “خِلال هَذا الوقتِ العَصيب الذي يَمرُّ على قطاعِ غزةَ وعُمومِ فلسطين، حيثُ سفكُ الدّماءِ البريئة والعَويل والتّجويع والتّعطيشِ، ونسف الأبنيةِ السّكنية والمدارسِ والمستشفياتِ والكنائسِ والمَساجدِ والتّهجير المَقصود لأهلنا الغزّيين أمامَ أنظارِ المُجتمع الدّولي العَاجزِ”.

وأعرب المجلس عن استنكاره “بأقسى العباراتِ وأشدها ما يرتكبه العدوان الإسرائيلي مِن أعمالٍ بَربرية ضدَّ الإنسانية مُخالفةً كُلَّ الأعرافِ الدّولية، وعليهِ نَتوحدُ خَلفَ الرأيِّ المُستقيم الذي تُمَثِلهُ المَملكة الأردنية الهاشمية وعلى رَأسها جلالة المَلك عبدالله الثاني المُفدى، الصَّوتُ الصَّارخ بالحقِ في هذا العَالم، مُثمنينَ كُل الجُهود الأردنية الدّؤوبة غيرِ المُنقطعة لإخراسِ صَوتِ الحربِ، كما نُحيي كافة المَواقفِ الحُرة العَربية والدّولية التي لم تنخرط في مَعاييرٍ إنسانية وسِياسية مُزدوجة”.

وأعلن المجلس عن أن “جميع تقدِمَات الكنائِس ليومِ الأحد القادم والمُوافِق 12.11.2023 سيكونُ ريعَها لصالحِ قِطاعِ غزة وأهلهِ بحسبِ الأصولِ والمَعمولِ بهِ، كما نَحثُّ الجميع للمُبادرةِ بالتّبرع من خلالِ القنواتِ الرّسمية التي وفرتها بعضُ كنائِسنا للغرضِ ذاته، مُخاطبينَ مَحبتكم للخير وإيمانكم بالإخاء والعطاءِ، وعليهِ تُرفعُ الصلوات في جميعِ كنائس المَملكة في ذاك الأحد على نيةِ السّلامِ والوئام”.

وطلب المجلس من رعاياه “إلغاء جَميع فعالياتِ وأنشطة ومظاهر عيدِ الميلادِ المَجيد الاحتفاليّة لهذا العام ومنها (البازارات الميلادية، استعراضات الكشافة الموسيقية، جولات توزيع الهدايا للأطفال واشكال التزيين الميلادية)، احتراماً للضّحايا البَريئة ولِدماء شُهدائِنا الزكية في غزة وعُمومِ فلسطين، ليُقتصر عيدُ الميلادِ المَجيد على الصلوات والطقوسِ الكنسية”.

وختم المجلس بطلبه “إلى القدير أن يَرحَمنا والعالم، ويَحفظ شعبنا وبلادنا والبشرية، وأن يُؤيد مليكنا أعزّ الله حكمهُ لما فيهِ خيرٌ وصلاح”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى