رئيسيعربي ودولي

اجتماع تحضيري لوزراء الخارجية العرب للدورة غير العادية لمجلس الجامعة

أردني – بدأ وزراء الخارجية العرب الخميس، اجتماعهم للإعداد والتحضير للدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، والمقرر عقدها السبت المقبل بالرياض، بناء على طلب فلسطين والسعودية.

ويبحث الاجتماع الذي يعقد برئاسة وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان ومشاركة وفود وزارية من الدول العربية والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، سبل وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية في تصريح صحفي، إن الاجتماع “مخصص لتحضير مشروع القرار الذي سيعرض على القادة العرب المتعلق بالبند الوحيد على جدول الأعمال وهو العدوان الإسرائيلي على غزة”.

وأضاف زكي أن مشروع القرار الذي سيصدر في ختام القمة، “سيعبر عن الموقف العربي الجماعي من الحرب الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وكيفية التحرك العربي على الساحة الدولية لوقف العدوان ودعم فلسطين وشعبها وإدانة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه”.

أكد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، إن القمة العربية الطارئة التي ستعقد السبت المقبل، “سترسل رسالة واضحة المعالم معبرة عن الموقف العربي الجماعي للمجتمع الدولي وتجديد الدعم الكامل بكافة أشكاله السياسية والمادية لنضال الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني”.

وقال في تصريح له، على هامش أعمال مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب التحضيري الذي انطلق اليوم بالرياض، إن انعقاد القمة الطارئة “ستكون عند الآمال المعقودة عليها، حيث إن أنظار الأمة العربية جمعاء خاصة أبناء الشعب الفلسطيني ترنو في هذه الظروف الحرجة والمصيرية جراء استمرار هذه الحرب التدميرية على قطاع غزة إلى انعقاد هذه القمة الطارئة ومن ثم القمة الإسلامية في رحاب المملكة العربية السعودية وبرئاسة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى