عربي ودوليفرعي

ازدياد وتيرة عدوان وعنف المستوطنين في الضفة الغربية

أردني – أظهر تقرير أممي ارتفاع وتيرة عنف المستوطنين الإسرائيليين وعدوانهم المتكرر على المواطنين الفلسطينيين بشكل حاد خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

ومنذ 7 تشرين الأول الماضي، سجل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة 178 هجومًا شنها المستوطنون ضد الفلسطينيين، مما أدى إلى وقوع إصابات بين الفلسطينيين (26 حادثًا)، أو إلحاق أضرار بالممتلكات الفلسطينية (121 حادثًا)، أو وقوع إصابات وأضرار في الممتلكات (31 حادثًا).

وقال تقرير إنساني أممي ان ما يقرب من نصف جميع الحوادث كانت تتم بمرافقة القوات الإسرائيلية للمستوطنين الإسرائيليين أو دعمهم بشكل نشط أثناء تنفيذ الهجمات مشيرا الى أن الممتلكات المتضررة شملت 25 مبنى سكنيا، و42 مبنى زراعيا/حيوانيا، و74 مركبة، وأكثر من 670 شجرة وشتلة.

واستشهد ثمانية فلسطينيين في الضفة الغربية، بينهم طفل، على يد مستوطنين إسرائيليين وأصيب عشرات المواطنين بجروح خلال الأسابيع الماضية.

كما تم تهجير ما يقرب من 1,000 فلسطيني قسراً من منازلهم في الضفة الغربية منذ 7 تشرين الأول، ويشمل ذلك ما لا يقل عن 98 أسرة فلسطينية، تضم أكثر من 800 شخص، تم طردها من 15 تجمعًا رعويًا/بدويًا في المنطقة (ج)، وسط عنف المستوطنين المكثف والقيود المفروضة على الوصول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى