عربي ودولي

استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته في نابلس

أردني – استشهد فلسطيني، صباح اليوم الأحد، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية برقة شمال مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وأبلغت الهيئة العامة للشؤون المدنية وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد منتصر سيف (34 عاما) بعد اعتقاله متأثرا بجروح أصيب بها فجر اليوم خلال اقتحام قوات الاحتلال قرية برقة.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة برقة وداهمت عدة منازل وفتشتها، وفجرت مركبة مواطن عقب اعتقاله.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت أمين سر حركة “فتح” في البلدة شادي أبو عمر، عقب مداهمة منزله وتخريب محتوياته، وعمر شبيب، ومنتصر سيف الذي أعلن عن استشهاده لاحقا.

وعلى صعيد متصل، شنت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد، حملة مداهمات واقتحامات وتفتيشات واعتقالات واسعة في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، تخللتها مواجهات وإصابات في بعض المناطق واعتقالات طالت 70 فلسطينيا، فيما دارت اشتباكات في بعض المواقع.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين في بيان بأن قوات الاحتلال اعتقلت سبعين مواطنا من أنحاء مختلفة بالضفة والقدس، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال.

إلى ذلك، أصيب فلسطينيان بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق، فجر اليوم، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة طوباس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن شابين أصيبا بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة من عدة جهات، حيث دفعت بتعزيزات عسكرية وجرافة للمدينة، كما اعتلى القناصة عددا من المنازل، فيما أصيب العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق في هذا الاقتحام جراء إطلاق جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى