فرعيمحليات

الأردن: لن نترك أي مواطن يطلب نقله من غزة

أردني – قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور سفيان القضاة، إنه ومنذ بدء الحرب المستعرة على قطاع غزة أعلنت الوزارة أكثر من مرة للمواطنين الأردنيين بأن يتواصلوا مع وحدة العمليات المركزية.

وخلال حديث اذاعي مساء اليوم الأربعاء، أكد القضاة رصد أعداد المواطنين الأردنيين في غزة وحصرها، متحدثا عن 284 أردنيا تتواصل الوزارة معهم باستمرار وبشكل مباشر سيتم نقلهم إلى الأردن عبر معبر رفح البري مع مصر.

“قد يكون هنالك أعداد إضافية لم تتواصل معنا إلى الآن”، بحسب القضاة الذي أكد أنه “لن نترك أي أردني يطلب نقله من غزة إلى الأردن”.

وتحدث عن جهد مشترك تبذله أجهزة الدولة من القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وسلاح الجو الملكي والأجهزة المختصة في دائرة المخابرات العامة والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، إضافة إلى الوازرة من أجل تأمين الأردنيين وإجلائهم من غزة إلى الأردن.

سيناريوهان للإجلاء

وأشار إلى سيناريوهين لإجلاء الأردنيين من غزة وضعتها خلية الأزمة المنعقدة منذ بدء الحرب، أولها من خلال طائرة عسكرية تنقلهم من مطار العريش أو مطار القاهرة إلى الأردن.

ولفت إلى سيناريو نقل الأردنيين بحافلات من معبر رفح إلى نويبع، ومن ثم تنقلهم شركة الجسر العربي إلى العقبة.

إصابات

وأكد تسجيل إصابات لأردنيين في غزة، ووفقت الوزارة حديثها لهم مع أهاليهم، كما قدمت لهم المساعدة الطبية الممكنة.

ونوه بأن المستشفى الميدانى الأردني غزة 76 يقوم بجهود استثنائية ويواجه تحديات كبيرة، ولكنه وبأمر من جلالة الملك عبدالله الثاني بقي في مكانه ليقدم المساعدة الطبية الممكنة ليس فقط للأردنيين ولكن لجميع من هم في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى