عربي ودولي

الأونروا: علم الأمم المتحدة لم يعد كافيا لحماية الفلسطينيين

أردني – أكد مدير وكالة الأونروا في قطاع غزة توماس وايت، اليوم الجمعة، أن علم الأمم المتحدة لم يعد كافيا لحماية فلسطينيين لجأوا إلى مدارس أممية في القطاع، مشيرا لمقتل 38 شخصا هناك.

وقال المسؤول الأممي إنه جرّاء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، لجأ أكثر من 600 ألف شخص إلى مؤسسات تابعة لوكالة “أونروا” وأهمها المدارس.

وأضاف وايت عبر تقنية الفيديو “أنهم أشخاص يبحثون عن الحماية التي يؤمنها علم الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي”.

وبيّن أمام ممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، المجتمعين للاستماع إلى تقرير حول الوضع الإنساني في قطاع غزّة، “الحقيقة أنّنا لا نستطيع حتى توفير الأمن لهم تحت راية الأمم المتحدة”.

وتابع “أُصيب أكثر من 50 من منشآتنا بسبب النزاع، بينها 5 استُهدفت بشكل مباشر. وأعتقد أنه في آخر إحصاء، قتل 38 شخصا في ملاجئنا”.

وأعرب وايت عن خشيته من أن يرتفع هذا العدد “بشكل كبير” لا سيّما في شمال قطاع غزة حيث أصبحت الوكالة الأممية عاجزة عن الاتصال بالعديد من مراكزها.

وأوضح أن الأمم المتحدة “تبقى الأمل الوحيد لسكّان غزة اليوم”، مضيفا “لا أريد أن أصل إلى اليوم الذي لن يرفع فيه علم الأمم المتحدة في غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى