رئيسيعربي ودولي

الاحتلال الإسرائيلي يواصل استهداف المستشفيات والمنازل في قطاع غزة

أردني – واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة لليوم الـ36 على التوالي، مستهدفة المستشفيات والمنازل، ما أدى إلى ارتقاء شهداء وجرحى، في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في عدة محاور ومناطق بالقطاع.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، استشهد وأصيب عشرات المواطنين، فجر اليوم السبت، خلال سلسلة غارات إسرائيلية على بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ومخيم النصيرات وسط القطاع.

وقالت الوزارة إن طائرات الاحتلال الحربية، والمدفعية، قصفت بعدة صواريخ وقذائف منزل عائلة الكحلوت في مدينة بيت لاهيا، ما أدى لاستشهاد 7 مواطنين، وإصابة العشرات، إضافة إلى وجود العديد من المواطنين تحت الركام.

وأضافت أن القصف الإسرائيلي على المنزل كان بدون سابق إنذار، الأمر الذي أدى لتسوية المنزل بالأرض، وإصابة واستشهاد العديد من المواطنين.

وأشارت إلى أن طائرات الاحتلال الحربية استهدفت أيضا منزلا مأهولا في مخيم النصيرات وسط القطاع، ما أدى لاستشهاد وإصابة العديد من المواطنين.

وقصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي ساحات مستشفى الشفاء الخارجية، ومحيط مستشفى الإندونيسي الذي انقطعت الكهرباء فيه بشكل كامل نتيجة نفاد الوقود.

كما استهدف الاحتلال بوابة المستشفى الإندونيسي، حيث توقفت العمليات الجراحية كافة في المستشفى.

وتعرض محيط مستشفى الشفاء مجددا، لقصف مدفعية الاحتلال وطيرانه الحربي، وإلقاء قنابل الفسفور المحرمة دوليا على الأحياء القريبة منه وعلى مخيم الشاطئ.

وبحسب الوزارة، بقي في مجمع الشفاء 650 جريحا، و50 طفلا بقسم الحضانة، و100 مريض، و1200 من الطواقم الطبية، و20 ألف نازح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى