منوعات

البشر أكبر تهديد للحيوانات البرية

أردني – وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة بوسطن الأمريكية، نُشرت نتائجها في مجلة «Biological Conversation»، أنَّ البشر هم أكبر تهديد للحيوانات البرية الموجودة في الولايات المتحدة وكندا.

وأشارت الدراسة التي أُجريت على 600 ألف حيوان بري، تم إدخالهم إلى مراكز إعادة تأهيل الحياة البرية في أمريكا وكندا، إلى أنَّ التهديدات الرئيسة التي يتعرض لها الحيوانات البرية، تشتمل على: حوادث السيارات، والاصطدام بالمباني، والتسمم بالمبيدات الحشرية.

وكشفت الدراسة أنَّ 40 % من الحيوانات تم إرسالها إلى مراكز إعادة التأهيل، بسبب إصابات ناجمة عن الأنشطة البشرية، وتزداد حوادث الاصطدام بالسيارات في الأشهر من مايو إلى يوليو، وتؤثر بشكل غير متناسب في الزواحف، فيما تزداد حالات التسمم بالمبيدات الحشرية في الربيع والصيف وأوائل الخريف، وهي فترة تشهد المزيد من الأنشطة الزراعية والإنشائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى