رئيسيمحليات

الحكومة: “التضييق الإسرائيلي” يقلص عدد الشاحنات العابرة للضفة الغربية

أردني – تحدث وزير الاتصال الحكومي، مهند مبيضين، الخميس، عن تقليص في عدد الشاحنات التي تحمل بضائع وتعبر من الأردن إلى الضفة الغربية المحتلة وبالعكس عبر جسر الملك حسين وذلك بسبب التضييق الإسرائيلي مع بدء الحرب على غزة.

وقال مبيضين وهو الناطق باسم الحكومة، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الصناعة والتجارة والتموين، يوسف الشمالي، إن “حركة البضائع حسب المدة، يعني أن الجسر يفتح اليوم 6 ساعات يكون عدد الشاحنات التي تمر 100، لكن بالوضع الطبيعي تمر 500 أو 600 شاحنة”. وأشار إلى أن “بفعل التضييق الذي يحدث تمر 200 شاحنة”.

وعبر عن أمله في أن “يعود الوضع في جسر لما كان عليه في السابق” وأن يعمل 24 ساعة.

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، إن الأردن بدأ وبتوجيهات ملكية، الخميس، بإرسال شحنات مساعدات جديدة تضم 30 ألف طن من القمح و15 ألف من الحبوب إلى الأشقاء الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد مبيضين أن هذا الجسر هو “الرئة والشريان الذي يتنفس منه أهلنا” في الضفة الغربية المحتلة، حيث تعبر البضائع الأردنية والمصالح الفلسطينية منه.

وقال إن الأردن “مُصر أن يكون هذا الدعم يليق بحاجات أهلنا ونضالهم وصمودهم وبما يليق بدعم جلالة الملك عبدالله الثاني والأردنيين للقضية الفلسطينية”.

مبيضين لفت النظر إلى أن “الأساس هو إعادة رفع نصاب حضور القضية الفلسطينية ومعاناة أهلنا في فلسطين أمام الرأي العام العالمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى