فرعيمحليات

الخصاونة وميقاتي يؤكدان ضرورة وقف العدوان على غزة

ووصول المساعدات الإنسانية بشكلٍ مستدام

أردني – التقى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة في مكتبه في دار رئاسة الوزراء اليوم الأحد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، في اجتماع ركز على ضرورة تكثيف الجهود العربية والدولية لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة ومنع توسيع دائرة الصراع في الإقليم.

وأكَّد الخصاونة وميقاتي على موقف البلدين الداعي إلى ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة وضمان وصول المساعدات الإنسانية للأشقاء في غزة بشكل مستدام، والرفض المطلق للتهجير القسري للفلسطينيين من أرضهم.

وأكد رئيس الوزراء أن الحصانة لإسرائيل في تجاوزها وانتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي بارتكاب المجازر واستهداف المدنيين يجب أن ينتهي وان يتوقف “فالقانون الإنساني الدولي يحرم ويجرم هذه الانتهاكات مشددا على ان حياة الفلسطيني لا تقل اهمية عن حياة اي شخص اخر في العالم .

وشدد الخصاونة خلال اللقاء ، الذي حضره وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ابراهيم الجازي والقائم بالاعمال اللبناني في الاردن ، على موقف المتقدم لجلالة الملك عبدالله الثاني ومنذ اليوم الاول للعدوان على غزة بضرورة حشد الدعم الدولي لوقف العدوان على غزة والكارثة الانسانية التي تواجه الاهل والاشقاء في قطاع غزة وتامين وصول المساعدات الانسانية والطبية دون انقطاع .

واعاد رئيس الوزراء التاكيد على ان الدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك تؤكد دوما بان حلقة هذا العنف لن تنتهي الا بالتاسيس لافق سياسي يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفي اطار حل الدولتين الذي يضمن الامن والاستقرار لدول المنطقة وشعوبها .

بدوره اعرب رئيس حكومة تصريف الاعمال اللبنانية عن تقديره لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم واسناد القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية .

واشار ميقاتي الى الجهود والاتصالات التي يقوم بها مع الأطراف العربية والدولية لضمان وقف العدوان الإسرائيلي على غزة وتأمين وصول المساعدات بشكل مستدام ورفض التهجير القسري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى