إقتصاد وإستثمار

الذهب يهبط مع تعافي الدولار وترقب لاجتماعات البنوك المركزية

أردني – تراجعت أسعار الذهب في التعاملات المبكرة، الاثنين، في ظل ارتفاع الدولار فيما يترقب المستثمرون عددا من الاجتماعات المهمة للبنوك المركزية وصدور بيانات التضخم الأميركية هذا الأسبوع لاستجلاء المزيد من الدلائل حول مسار أسعار الفائدة.

قال تيم ووترر كبير محللي السوق في شركة كيه.سي.إم تريد “تسببت أرقام الوظائف القوية، الجمعة، في إعادة تشكيل التوقعات بالنسبة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) في العام المقبل مما يوفر متنفسا للدولار وعوائد السندات ويفرض بعض الضغط النزولي على الذهب”.

وارتفع الدولار 0.1 بالمئة مقابل عملات منافسة مما يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

وأظهرت البيانات أن الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة زادت 199 ألفا الشهر الماضي، وهي أعلى من توقعات الاقتصاديين البالغة 180 ألف وظيفة. ودفع التقرير المتداولين إلى تقليص التوقعات بأن المركزي الأميركي قد يخفض أسعار الفائدة في شهر مارس.

وسيتابع المتداولون تقرير أسعار المستهلكين الأميركيين لشهر نوفمبر عن كثب بحثا عن مزيد من الأدلة حول أسعار الفائدة قبل بيان المجلس الاحتياطي الفيدرالي وتعليقات رئيسه جيروم باول الأربعاء.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يترك المركزي الأميركي أسعار الفائدة دون تغيير عند نطاق 5.25 بالمئة إلى 5.50 بالمئة هذا الأسبوع. كما سيعقد البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا وبنك النرويج والبنك الوطني السويسري اجتماعات السياسة النقدية الخاصة بهم الخميس.

ويتوقع غولدمان ساكس أن يخفض المركزي الأميركي أسعار الفائدة لأول مرة في الربع الثالث من العام المقبل في وقت أبكر من توقعاته السابقة للربع الأخير، مستشهدا بتحسن بيانات التضخم.

ومن شأن أسعار الفائدة المنخفضة دعم الذهب الذي لا يدر عائدا.

*التغير في الأسعار

انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة ليصل إلى 1997.16 دولار للأونصة، بحلول الساعة 0514 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.1 بالمئة إلى 2013.20 دولار.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 22.94 دولار للأونصة، بينما استقر البلاتين عند 914.27 دولار وتراجع البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 938.68 دولار للأونصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى