محليات

“الريف النيابية”: اقتراح مشروع قانون يدعم مربي الثروة الحيوانية

أردني – قالت رئيسة لجنة الريف والبادية النيابية، عبير الجبور، إن اللجنة ستقترح مشروع قانون يدعم مربي الثروة الحيوانية، بُغية دعم هذا القطاع والعاملين فيه.

وأضافت، خلال ترؤسها اجتماعًا للجنة اليوم الأحد، تم فيه مناقشة آلية عملها للمرحلة المُقبلة، أن “الريف النيابية” ستناقش وتدرس وتقر مشاريع القوانين التي ستحال إليها، خلال الفترة اللاحقة، آخذة بعين الاعتبار الملاحظات والأفكار والمبادرات التي تم طرحها.

وأوضحت الجبور أن اللجنة استعرضت المهام المناطة بها، كدراسة المواضيع والمقترحات التي تتعلق بأعمال الريف والبادية، وتنميتها وتطوير خدماتها، مشيرةً إلى أهمية “الريف النيابية”، والتي ستستند في عملها إلى محورين رئيسيين (تشريعي ورقابي).

وأكدت أن اللجنة ستبحث دعم المشاريع الزراعية والثروة الحيوانية، والمرأة، والصحة، والتربية، وصندوق الإقراض الزراعي، ومشروع الحصاد المائي والتعويضات المائية، وتسهيل إجراءات الاقتراض، مشيرة إلى حجم المشكلات التي ترد إلى اللجنة، والتي ستناقشها الأخيرة مع المعنيين وأصحاب الاختصاص.

وفيما يخص المحور الرقابي أوضحت الجبور أن اللجنة ستقوم ببحث أي موضوع يكون ضمن اختصاصها وعمل زيارات ميدانية واستكشافية لبحث واقع الحال في “الريف والبادية”، مضيفة أن اللجنة ستعمل بتشاركية مع وزارة الإدارة المحلية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي والصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية لدعم الأرياف والبوادي بالمشاريع التنمية.

وبشأن القضية الفلسطينية، وما يتعرض له الأشقاء في قطاع غزة من عدوان غاشم من قبل الاحتلال الإسرائيلي، أكدت الجبور أن اللجنة داعمة لقرارات وتوجهات جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا الشأن، مشددة في الوقت نفسه على أهمية دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

كما ثمنت الجبور مواقف جلالة الملك تجاه الأشقاء الفلسطينيين في كل المحافل الإقليمية والدولية، مشيرة إلى جهود جلالته الجبارة فيما يتعلق بإيقاف العدوان الإسرائيلي على غزة، وإيجاد آلية مستدامة لإيصال المساعدات الغذائية والطبية إلى أهل قطاع غزة.

حضر الاجتماع النواب: زينب البدول، هادية السرحان، راشد الشوحة، حابس الشبيب، آمال الشقران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى