إقتصاد وإستثمارفرعي

الزراعة: مصفوفة وقرارات للحد من أي محاولات للتلاعب بزيت الزيتون

أردني – ترأس وزير الزراعة، المهندس خالد الحنيفات، اجتماعا تنسيقيا بخصوص حماية زيت الزيتون الأردني.

وضم الاجتماع العديد من الجهات ذات العلاقة والاختصاص، ومدير الإدارة الملكية لحماية البيئة ومندوب وزارة الصناعة والتجارة، والنقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية، وأصحاب مصانع إنتاج عبوات الزيت (الصفائح).

وثمن الحنيفات دور جميع الجهات المعنية بحماية زيت الزيتون من أي محاولات من شأنها الإساءة لقطاع الزيتون وزيت الزيتون، مؤكداً ضرورة استمرارية العمل المؤسسي لضمان حماية الزيت الأردني والعمل على مواجهة كل التحديات والعقبات التي تواجهه هذا القطاع الحيوي.

وأكد أهمية متابعة الإعلانات المضللة المنتشرة على صفحات المواقع الإلكترونية التي من شأنها تظليل المستهلكين من شراء احتياجاتهم من مادة زيت الزيتون والإساءة لسمعة زيت الزيتون الأردني.

ودعا إلى ضرورة أن يعمل أصحاب مصانع إنتاج عبوات زيت الزيتون على توخي الدقة والحذر في بيع الصفائح، مؤكداً ضرورة إيصالها لأبواب المعاصر لمنع أي محاولات لبيع العبوات خارج المعاصر مما يساعد في استعمالها في الغش.

واستعرض الحضور العديد من المقترحات وعلى ضوئها تم الخروج بمصفوفة عمل وقرارات ستحد من أي محاولات للتلاعب في مادة زيت الزيتون، وتم اعتماد توصيات لضبط وتنظيم القطاع سيتم العمل بها بشكل مباشر.

وثمن الحضور الدور البارز الذي تقوم به وزارة الزراعة في تطوير قطاع الزيتون وزيت الزيتون في الأردن، كما أكدوا أهمية المتابعة التي تقوم بها كوادر الوزارة من متابعات مستمرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى