عربي ودولي

السلطة الفلسطينية ترفض تسلم أموال الضرائب “منقوصة”

أردني – رفضت السلطة الفلسطينية، الأحد، تسلم أموال الضرائب (المقاصة) من الجانب الإسرائيلي، بعد إعلان تل أبيب تحويلها، بعد خصم مبالغ كانت توجه سابقا لقطاع غزة.

جاء ذلك، بحسب مصادر حكومية ورسمية فلسطينية، بعد أيام من إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي يؤاف غالانت، تحويل أموال المقاصة مخصوم منها مبالغ كانت توجه شهريا إلى قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن “قرارا رئاسيا صدر بعدم تسلم أموال المقاصة منقوصة، لأن قرار خصم أموال تذهب لغزة يعني تعزيز فصل الضفة الغربية عن القطاع”.

وزادت: “القرار قائم ما لم تتراجع إسرائيل عن هذه الاقتطاعات”.

وتقوم تل أبيب بجمع الضرائب نيابة عن السلطة الفلسطينية مقابل واردات الفلسطينيين على السلع المستوردة، وتحول الأموال إليها شهريا، بمتوسط 750 مليون شيكل (190 مليون دولار).

وتستخدم الحكومة الفلسطينية هذه الأموال، لصرف رواتب الموظفين العموميين والمتقاعدين البالغ عددهم 140 و 53 ألفاً على التوالي.

وتأتي هذه التطورات على وقع حرب مدمرة يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثلاثين على غزة، استشهد فيها 9500 فلسطيني، منهم 3900 طفل و2509 سيدات، وأصيب أكثر من 24 ألفا آخرين، كما استشهد 151 فلسطينيا في الضفة الغربية، بحسب مصادر فلسطينية رسمية.

بينما قتلت حركة “حماس” ما يزيد عن 1542 إسرائيليا وأصابت 5431، وفقا لمصادر إسرائيلية رسمية، كما أسرت ما لا يقل عن 242 إسرائيليا، بينهم عسكريون برتب رفيعة، ترغب في مبادلتهم بأكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني، بينهم أطفال ونساء، في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى