رئيسيمحليات

الصفدي يطالب الحكومة بدعم المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

أردني – قال رئيس مجلس النواب أحمد الصفدي في مستهل جلسة النواب اليوم الأربعاء تحتفل الأسرة الأردنية الواحدة اليوم، بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وهي ذكرى عزيزة على قلوب كل الأردنيين، وعلى رأسهم جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ودعا الصفدي التزاما بالتوجيهات الملكية، أن تقوم الحكومة بتقديم شتى سبل الدعم لنشامى المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، مؤكدا أن مجلس النواب حريص على دعمهم في المجالات كافة ومتابعة جميع توصياتهم ومطالبهم وتطلعاتهم.

وتالياً نص كلمة الصفدي

الزميلات والزملاء الكرام
قبل الشروع بجدول الأعمال

تحتفل الأسرة الأردنية الواحدة اليوم، بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وهي ذكرى عزيزة على قلوب كل الأردنيين، وعلى رأسهم جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة.

فقد كان رفاق السلاح وما زالوا محط تقدير وثقة واهتمام مولاي المفدى، موجهاً باستمرار إلى دعمهم، فهم ونشامى الجيش والأجهزة الأمنية، الأصدق قولاً، والأخلص عملاً، فتحية الفخر والاعتزاز بهم، فقد صدقوا الوعد، وميادين الوغى شاهدةٌ على التضحيات الكبيرة التي قدموها فداءً للوطن والأمة، منذ أن كانوا مع أحرار العرب خلف راية الشريف الحسين بن علي يدافعون عن هوية هذه الأمة.

ويوم نادت فلسطين كانوا على أسوار القدس، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا، لهم في ساحات المجد بطولاتٌ لا تنسى، في الشيخ جراح واللد واللطرون، وباب الواد، والجولان والكرامة.

و استمروا حاملين لرسالة الرجولة والشرف والمجد، فقدموا الشهيد تلو الشهيد بوجه قوى الشر والإرهاب، فالسلام على الشهيد منهم، وقد ارتقى إلى ربه مقبلاً غير مدبر، وتحية الفخر بمن صبروا وما زالوا يقدمون لوطنهم عظيم العطاء والإنجاز.

الزميلات والزملاء الكرام
والتزاماً بتوجيهات مولاي المفدى، فإني أطالب الحكومة باسمكم جميعاً بتقديم شتى سبل الدعم لنشامى المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.
ونؤكد في مجلس النواب حرصنا على دعمهم في المجالات كافة ومتابعة جميع توصياتهم ومطالبهم وتطلعاتهم، فهم أصحاب دور كبير في بناء الأردن العزيز ونهضته وسواعدهم شاهدة على حجم الإنجازات الوطنية التي تحققت على مختلف الصعد.
فتحية الفخر بالقائد الأعلى مولاي المفدى جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم، وولي عهده الأمين، أمير القلوب، وتحية الفخر بالمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.
وتحية المجد لأسود قواتنا المسلحة الجيش العربي
ونشامى الأمن العام
وفرسان الحق في جهاز المخابرات
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى