إقتصاد وإستثمارفرعي

“المركزي”: الاقتصاد الوطني مُستقر وقادر على التعامل مع التحديات

أردني – ألقى المدير التنفيذي لدائرة الأبحاث في البنك المركزي الدكتور نضال العزام اليوم الخميس، محاضرة بعنوان “أنظمة الإنذار المبكر والأزمات الاقتصادية” للدارسين في دورتي الدفاع (21) وبرنامج ماجستير استراتيجيات في مواجهة التطرف والإرهاب (7).

واستعرض العزام خلال المحاضرة الإطار النظري للأزمات المالية والاقتصادية ومراحل تطورها، مؤكداً أن وجود نظام للإنذار المُبكر لاستشعار الأزمات المختلفة، ومنها الأزمات الاقتصادية، لم يعد موضوع ترف، وإنما ضرورة مُلحة فرضها الواقع علينا، لا سيما وأن العالم أصبح مُعرّضاً أكثر من أي وقت مضى لأزمات متنوعة ومختلفة المنشأ، مثل الأزمات الصحية والكوارث الطبيعية الناجمة عن التغير المناخي، والاضطرابات الأمنية والأزمات الاقتصادية.

كما استعرض العناصر الأساسية لتصميم نظام مُتكامل للإنذار المُبكر للأزمات الاقتصادية والمالية، مُعرجاً على تجربة البنك المركزي في هذا المجال، والتي تستند إلى مراقبة وتحليل سلوك مجموعة من المؤشرات الاقتصادية الكلية والجزئية، مع استخدام النماذج الإحصائية والقياسية في استشعار الأزمات المالية والمصرفية، وأهمها Z-SCORE، الذي يُستخدم للتنبؤ بفشل البنوك، ونموذج HEAT MAP الذي يُستخدم لتقييم أداء البنك ومخاطره عبر الزمن، إضافةً إلى مؤشر الاستقرار المالي، والذي يقيس مدى الاستقرار في النظام المالي، واختبارات الأوضاع الضاغطة الكلية، والتي تفترض حدوث تغيرات جوهرية على المُتغيرات الاقتصادية الكلية التي قد يكون لها آثار سلبية على أوضاع البنك، وقياس قدرة البنوك على مواجهتها.

وأكد العزام أن جميع المؤشرات الاقتصادية والنقدية اليوم، تُشير إلى أن الاقتصاد الوطني مُستقر وقادر على التعامل بكل مرونة مع التحديات المُختلفة، لافتاً إلى أن تجربة المملكة التاريخية في التعاطي مع الأزمات هي تجربة زاخرة بالنجاحات ودائماً ما تحظى بالإشادات الدولية.

وفي نهاية المحاضرة جرى نقاش موسع أجاب خلاله المحاضر على أسئلة واستفسارات الحضور.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى