عربي ودوليفرعي

المقاومة: تدمير كلي وجزئي لـ24 آلية عسكرية إسرائيلية أثناء توغلها في غزة خلال 48 ساعة

أردني – أعلن أبو عبيدة الناطق العسكري لكتائب القسام، السبت، تدمير 24 آلية عسكرية إسرائيلية بشكل كلي أو جزئي أثناء توغلها البري في قطاع غزة خلال 48 ساعة.

وأشار في كلمة صوتية، إلى أن الآليات المدمرة هي دبابات وجرافات وناقلات جند، بمختلف الأسلحة من قذائف الياسين وعبوات “العمل الفدائي”.

وتحدث أبو عبيدة عن إطلاق ضربات صواريخ موجهة مضادة للدروع في محور جنوب غزة، مضيفا: “أدخلنا قذائف الياسين المضادة للتحصينات محلية الصنع التي استهدفت الإجهاز على القوات الصهيونية المتحصنة في البنايات والشقق”.

وأشار إلى إن المقاومين “يواصلون الالتفاف خلف القوات الغازية والاشتباك من نقطة صفر”، وقال إن سلاح القنص في كتائب القسام يواصل استهداف كل من يعتلون المباني أو من يتجرأ أن يرفع رأسه من فوق دبابته.

وتابع: “لا يزال مجاهدونا يقاتلون في محاور تقدم العدو الصهيوني في شمال وجنوب مدينة غزة وفي بيت حانون، يقاتلون بكل بسالة وإقدام ويواصلون التصدي لآليات العدو”.

وذكر أن الكتائب تخوض “حربا غير متكافئة” ستدرس في العالم، وقال إن ما نشرته الكتائب وستنشره “توثق تدمير ومباغتة قوات العدو”، مشيراً إلى أن ذلك “جزء يسير من بأس المجاهدين وتصديهم البطولي وعملياتهم المباركة في الميدان”.

وتحدث عن تعرض الشعب الفلسطيني لـ”إبادة ممنهجة من عدو أمن العقوبة من عالم تحكمه شريعة الغاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى