عربي ودوليفرعي

المقاومة: قصف مدينة إيلات بصاروخ عياش 250

أردني – أعلنت كتائب القسام، السبت، قصف مدينة إيلات بصاروخ عياش 250، وأسدود وسديروت ونيريم برشقات صاروخية، وذلك خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المستمرة منذ 7 تشرين الأول.

وتحدثت كتائب القسام عن خوضها اشتباكا مباشرا مع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في منطقة العطاطرة غرب بيت لاهيا، وتدمير دبابة إسرائيلية متوغلة في منطقة السلاطين غرب بيت لاهيا بقذيفة “الياسين 105″، وكذلك تدمير آليتين متوغلتين جنوب تل الهوا بقذائف “الياسين 105”.

وهاجمت قوة من كتائب القسام قوة إسرائيلية متحصنة في مبنى شمال غرب مدينة غزة، واشتبكت معها بالأسلحة الرشاشة والقنابل وقالت إنها أجهزت على 5 جنود وأصابت آخرين.

وبثت الكتائب مشاهد من التحام كتائب القسام مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مشارف مخيم الشاطئ وحي الشيخ رضوان وتدمير 10 آليات واعتلاء إحداها، يومي الخميس والجمعة.

وأعلن أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام، السبت، تدمير 24 آلية عسكرية إسرائيلية بشكل كلي أو جزئي في أثناء توغلها البري في قطاع غزة خلال 48 ساعة.

وأشار أبو عبيدة في كلمة صوتية، إلى أن الآليات المدمرة هي دبابات وجرافات وناقلات جند، بمختلف الأسلحة من قذائف الياسين وعبوات “العمل الفدائي”.

وقصفت كتائب القسام حشودا عسكرية إسرائيلية شمال غرب غزة بقذائف هاون، كما قصفت الكتائب وسرايا القدس آليات إسرائيلية متوغلة جنوب تل الهوا بقذائف الهاون.

السبت، قال القيادي في حركة حماس أسامة حمدان إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتكبد خسائر فادحة خلال العدوان، مضيفا: “الاحتلال الصهيوني لم يحقق أي مكسب عسكري أو عملياتي بعد قرابة شهر من العدوان”.

وتحدث حمدان عن “تحييد المئات من جنود العدو بين قتيل وجريح”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى