عربي ودولي

تسريح عشرات الآلاف من العمال “الإسرائيليين” بسبب الحرب

أردني – كشفت بيانات وزارة العمل للاحتلال الإسرائيلي، أن نحو 46 ألف عامل “إسرائيلي: تم تسريحهم منذ تصاعد الأحداث في غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

جاء ذلك، في بيان صادر عن الوزارة، الخميس، بعد شهر من إعلان بيانات البطالة في سوق الاحتلال الإسرائيلي البالغة 3.1 بالمئة، من إجمالي القوة العاملة.

وذكرت الوزارة أن هناك 760 ألف عامل “إسرائيلي”، أو حوالي 18 بالمئة من القوة العاملة، لا يعملون في الوقت الحالي، وذلك لثلاثة أسباب.

والأسباب الثلاثة -بحسب الوزارة- هي خدمة العمال والموظفين “الإسرائيليين” الاحتياطية في الجيش، أو يعيشون في محيط غزة، أو يمكثون بالمنزل مع أطفالهم.

والشهر الماضي استدع الاحتلال قرابة 350 ألفا من جنود الاحتياط، وهم موظفون عاملون في اقتصاد الاحتلال الإسرائيلي، الذي يواجه اليوم شبح الدخول في ركود.

ولا تشمل البيانات، أرقام العمالة الفلسطينية في “إسرائيل”، والبالغ عددهم قرابة 140 ألف موظف، بحسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى