رئيسيمحليات

تمرين وهمي للتعامل مع الحالات الجوية الطارئة

أردني – نفذت وزارة الإدارة المحلية اليوم الخميس، تمريناً وهمياً للتعامل مع الحالات الجوية الطارئة بين غرفة الطوارئ الرئيسية في مركز الوزارة وغرف الطوارئ في البلديات ومجالس الخدمات المشتركة.

وأكد أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية والمالية “رئيس غرفة الطوارئ الرئيسية” الدكتور نضال أبو عرابي العدوان، أن التمرين الوهمي جاء بتوجيهات من نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، بهدف توحيد الجهود بين غرف طوارئ قطاع الإدارة المحلية للتعامل بشكل تكاملي مع حالات طوارئ الظروف الجوية المتوقعة خلال فصل الشتاء، وضمان التنسيق الكامل مع الحكام الإداريين وغرف العمليات والطوارئ في وزارتي الداخلية والأشغال العامة والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات والأمن العام والدفاع المدني والقوات المسلحة الأردنية وأمانة عمان الكبرى.

وقال في كلمة عبر نظام الطوارئ وإدارة الأزمات الذي أنشأته الوزارة مع ضباط الارتباط في البلديات ومجالس الخدمات المشتركة ومركز الوزارة، إن هذا النظام سيُسهم في تحديد حالات الطوارئ الجوية في المملكة بشكل أكثر دقة من السابق، ما يعني توجيه الطاقات والجهود والفِرق والآليات بشكل أكثر فاعلية ونجاح نحو المناطق التي تواجه الحالات الجوية الطارئة والأزمات.

وأشار مبرمج النظام المهندس ضياء المجالي من مديرية تكنولوجيا المعلومات بوزارة الإدارة المحلية، الى أن النظام مهيأ لاستقبال الفيديوهات والصور والملفات الأخرى، لافتاً إلى أنه في حال تعطل خدمات شبكة الانترنت بشكل كامل أو جزئي في غرف الطوارئ، ستكون المعلومات الرئيسية لضباط ارتباط غرف الطوارئ متوفرة من خلال الوسائل الإلكترونية الأخرى، بهدف التواصل الهاتفي بين غرف الطوارئ عبر شبكة الخلويات المحمولة والإنترنت الخاص بها ورسائل (SMS) أو شبكة الهواتف الأرضية.

يُشار إلى أنه تم تشكيل 17 فريق طوارئ في وزارة الإدارة المحلية لمتابعة الحالات الجوية في غرف الطوارئ في البلديات ومجالس الخدمات المشتركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى