رئيسيمحليات

جلالة الملك خلال لقائه أمير قطر يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في غزة

دعا جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي للقيام بواجبه والضغط للوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

وحذر جلالته خلال اللقاء، الذي عقد في قصر لوسيل بالدوحة، من اتساع دائرة العنف إلى مناطق أخرى بالإقليم، مشددا في الوقت ذاته على أهمية التواصل مع المجتمع الدولي والتأكيد أن الحل العسكري أو الأمني للقضية الفلسطينية لن ينجح، وأن المطلوب هو حل سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وتم التأكيد، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، على ضرورة نيل الأشقاء الفلسطينيين حقوقهم المشروعة، وقيام دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد الزعيمان ضرورة حماية المدنيين والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية دون انقطاع إلى غزة، وإدامة التنسيق والتشاور بين البلدين في ضوء المستجدات المتسارعة.

وجدد جلالته التأكيد على رفض الأردن لمحاولات التهجير القسري لسكان قطاع غزة أو نزوحهم.

وأشاد جلالة الملك بمواقف دولة قطر تجاه الأهل في فلسطين، وجهودها بقيادة سمو الشيخ تميم في التنسيق مع الأشقاء العرب ومختلف الأطراف من أجل العمل على وقف الحرب والوصول إلى تهدئة.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفير الأردني في الدوحة زيد اللوزي.

وحضره عن الجانب القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، والشيخ خليفة بن حمد آل ثاني وزير الداخلية، وعدد من كبار المسؤولين.

وكان جلالة الملك وسمو ولي العهد قد وصلا إلى الدوحة، مساء اليوم الأربعاء، وكان في استقبالهما سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى