رئيسيمحليات

جلالة الملك مُحذرا: منطقتنا قد تصل إلى صدام كبير يدفع ثمنه الأبرياء وتطال نتائجه العالم

أردني – قال جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، السبت، إن المنطقة قد تصل إلى صدام كبير يدفع ثمنه الأبرياء وتطال نتائجه العالم.

وأضاف جلالة الملك، خلال كلمته في أعمال القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة غير العادية، أنّ الأردن سيواصل القيام بواجبه في إرسال المساعدات الإنسانية للفلسطينيين بكل الوسائل الممكنة.

وأكّد جلالته أن هذا الظلم هو امتداد لأكثر من 7 عقود سادت فيها عقلية القلعة وجدران العزل والاعتداء على المقدسات والحقوق.

وأشار إلى أنه، لا يمكن السكوت على ما يواجهه قطاع غزة من أوضاع كارثية تخنق الحياة وتمنع وصول العلاج. بل يجب أن تبقى الممرات الإنسانية مستدامة وآمنة، ولا يمكن القبول بمنع الغذاء والدواء والمياه والكهرباء عن أهل غزة فهذا السلوك هو جريمة حرب يجب أن يدينها العالم.

وتابع لقد كان قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن غزة انتصارا للقيم الإنسانية، وانحيازا للحق في الحياة والسلام، وإجماعا عالميا برفض الحرب، وهو قرار جاء بجهد عربي مشترك.

وبين أن قيم الإسلام والمسيحية واليهودية وقيمنا الإنسانية المشتركة لا تقبل قتل المدنيين أو الوحشية التي تمثلت أمام العالم خلال الأسابيع الماضية من قتل ودمار. كما لا يمكن أن نقبل أن تتحول قضيتنا الشرعية العادلة إلى بؤرة تشعل الصراع بين الأديان.

وتابع جلالته نقول للعالم كله، ولكل مؤمن بالسلام وبكرامة البشر مهما كان دينهم أو عرقهم أو لغتهم، إن العالم سيدفع ثمن الفشل في حل القضية الفلسطينية، ومعالجة المشكلة من جذورها

جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين خلال كلمته في أعمال القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة غير العادية.11/11/2023.(المملكة)
جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين خلال كلمته في أعمال القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة غير العادية.11/11/2023.(المملكة)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى