رئيسيمحليات

جلالة الملك يلتقي العاهل البحريني ويؤكد ضرورة العمل نحو هدنة إنسانية في غزة

أردني – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين في قصر الصخير، اليوم الأربعاء، ضرورة وقف الحرب والعمل نحو هدنة إنسانية في غزة.

وحذر جلالته خلال لقاء ثنائي تبعه موسع، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، من استمرار تدهور الأوضاع في القطاع، مشددا على أهمية عدم إعاقة عمل المنظمات الدولية أثناء تأدية واجباتها الإنسانية هناك.

وتناول اللقاء، بحضور سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء، التطورات في منطقة الشرق الأوسط ومستجدات الأحداث المتعلقة بالتصعيد العسكري في قطاع غزة.

وشدد جلالتاهما على أولوية حماية المدنيين وفق القانون الدولي الإنساني والعمل على تأمين ممرات إنسانية عاجلة لإيصال المساعدات الإغاثية والطبية إلى غزة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع.

وأكد جلالتاهما ضرورة تكثيف الجهود والمساعي الدبلوماسية الإقليمية والدولية لوقف العمليات العسكرية، ومنع التهجير القسري لأهالي غزة، ووقف التصعيد، وإيجاد أفق سياسي للوصول إلى السلام الدائم والعادل والشامل، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.

وثمن جلالة الملك حمد الدور المحوري الذي يضطلع به الأردن بقيادة جلالة الملك في الدفاع عن مصالح الأمة العربية ونصرة قضاياها العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية والدفع بجهود السلام في المنطقة.

وتم التأكيد على أهمية التنسيق الوثيق بين البلدين الشقيقين في هذه الظروف الدقيقة.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفير الأردني في المنامة رامي وريكات.

وحضره عن الجانب البحريني عدد من كبار المسؤولين.

وكان جلالة الملك وسمو ولي العهد قد وصلا إلى قاعدة الصخير الجوية، اليوم الأربعاء، حيث كان في استقبالهما جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى