رياضة

جواو فيليكس.. فترة جفاف تشكل لغزا محيرا داخل برشلونة

أردني – بات البرتغالي جواو فيليكس لغزًا محيرًا داخل صفوف برشلونة، في ظل تباين مستواه صعودًا وهبوطًا منذ بداية الموسم.

انتقل فيليكس إلى صفوف برشلونة على سبيل الإعارة قادمًا من أتلتيكو مدريد مطلع الموسم الحالي، ليحقق حلمه باللعب بقميص النادي الكتالوني.

وبدأ فيليكس الموسم بشكل مبهر مع برشلونة، ففي أول مباراة له ضد أوساسونا شارك لدقائق معدودة، لكن في اللقاء الثاني لعب ضد ريال بيتيس، وسجل هدفا وصنع آخر ليقود البلوجرانا للفوز بخماسية نظيفة.

واستمر البرتغالي في التألق، حيث سجل هدفين وصنع هدفا في الانتصار بنتيجة (5-0) على رويال أنتويرب البلجيكي في دوري أبطال أوروبا.

فترة جفاف

منذ أن سجل فيليكس الهدفين في شباك رويال أنتويرب، خاض 9 مباريات بين الليجا ودوري الأبطال، دون أن يسجل أي هدف.

وتسبب الجفاف التهديفي لفيليكس في حالة من القلق لدى الجماهير الكتالونية، من عدم قدرته على الحفاظ على مستواه على مدار الموسم، وهذه كانت أزمته مع أتلتيكو مدريد.

وبالنظر إلى أرقامه في الليجا على وجه التحديد، فقد شارك فيليكس في 9 مباريات وسجل هدفا وحيدًا، ما يمثل أسوأ بداية له في البطولة.

نقطة إيجابية

النقطة الإيجابية الوحيدة لدى فيليكس أنه رغم جفافه التهديفي لكنه يصنع الأهداف، ففي الليجا صنع هدفا، بجانب هدفين في دوري الأبطال.

ولا يمكن إغفال أنه مع الإصابات التي ضربت الفريق الكتالوني مؤخرًا، تغيرت العناصر من حوله في أرض الملعب، ما أثر كثيرًا على أدائه.

كما أن النجم البرتغالي ظل بلا راحة لعدة أسابيع بين برشلونة والمنتخب خلال الفترة الماضية.

وسيكون فيليكس مطالبا بالتألق من جديد في الفترة المقبلة، من أجل استعادة ثقة جماهير برشلونة، وضمان استمراره مع الفريق عقب نهاية إعارته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى