عربي ودولي

خارجية فلسطين: العدوان على جنين محاولة لتفجير الأوضاع في الضفة

أردني – أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بأشد العبارات الاعتداء والهجوم الوحشي الذي ترتكبه قوات الاحتلال منذ صباح هذا اليوم ضد الشعب الفلسطيني عامة وضد جنين ومخيمها وبلداتها بشكل خاص والمتواصل حتى الآن، الذي خلف العشرات من الشهداء والمصابين، إضافة لتدمير واسع النطاق للبنية التحتية وللمنازل وترهيب للمواطنين المدنيين العزل، بمن فيهم الأطفال والنساء وطلبة المدارس والكوادر التدريسية، الذين لا يزالون لا يستطيعون التوجه إلى بيوتهم.

وحذرت الوزارة مجددا، في بيان لها، مساء اليوم الخميس، من مغبة استغلال قوات الاحتلال وميليشيات المستعمرين الانشغال العالمي بالعدوان على غزة وضحاياه وآثاره المدمرة، للاستفراد بالضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، لتنفيذ مخططاتها الاستعمارية العنصرية وتسريع عمليات الضم التدريجي للضفة وتوسيع دوائر القتل خارج القانون، في محاولة لكسر إرادة الصمود لدى أبناء الشعب الفلسطيني.

ورأت في هذا الاستغلال والاستفراد البشع محاولة لتفجير الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة، وإدخالها في دوامة من العنف يصعب السيطرة عليها، الأمر الذي لطالما حذرت منه الوزارة، خاصة تداعياته على ساحة الصراع والمنطقة برمتها.

وبينت أن سلطات الاحتلال تمارس العقوبات الجماعية على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، وتحاول فرض تغييرات جديدة على الواقع بالقوة، بما يخدم خارطة مصالحها الاستعمارية.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بسرعة التدخل لوقف عدوان الاحتلال على الشعب الفلسطيني، وإجبار دولة الاحتلال على الانصياع لإرادة السلام الدولية وإنهاء احتلالها لأرض دولة فلسطين قبل فوات الأوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى