عربي ودولي

رشيدة طليب تتهم بايدن بدعم الإبادة الجماعية للفلسطينيين

أردني – اتهمت النائب الأميركية رشيدة طليب، وهي أول امرأة أميركية من أصل فلسطيني في الكونغرس، الرئيس جو بايدن بدعم “الإبادة الجماعية” للفلسطينيين محذرة من تداعيات ذلك في انتخابات العام المقبل.

وجددت طليب، النائبة الديمقراطية عن ولاية ميشيغان، دعواتها لبايدن لدعم وقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

جاء ذلك في تسجيل مصور نشرته على منصة التواصل الاجتماعي إكس في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وقالت طليب خلال التسجيل، الذي أظهر صورا لشهداء وجرحى إثر القصف على القطاع المحاصر وتظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في أنحاء الولايات المتحدة وإعلان بايدن دعمه لإسرائيل وشكر رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو للرئيس الأميركي، إن “جو بايدن دعم الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني”.

ويشهد قطاع غزة شحا في المواد الغذائية ويلجأ سكانه إلى شرب المياه المالحة بينما تنهار فيه الخدمات الطبية.

وتبقي واشنطن على دعم عسكري وسياسي قوي لإسرائيل بينما تدعو حليفتها إلى اتخاذ خطوات لتجنب مقتل المدنيين ومعالجة الأزمة الإنسانية في غزة.

وقالت طليب “لن ينسى الشعب الأميركي. ادعم يا بايدن وقف إطلاق النار الآن أو لا تعتمد علينا في 2024… سيدي الرئيس، الشعب الأميركي ليس معك في هذا الأمر. سوف نتذكر ذلك في عام 2024”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى