عربي ودوليفرعي

سفير فلسطين بالأمم المتحدة: استثناء إسرائيل من القانون الدولي يجب أن ينتهي

أردني – شدد السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، اليوم الجمعة، على عالمية القانون الدولي، وأن استثناء إسرائيل منه يجب أن ينتهي الآن، مطالبًا باحترام الشعب الفلسطيني كون هدف الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة ليس الأمن، بل الحيلولة دون أي احتمال للاستقلال والسلام الفلسطيني إلى الأبد.

وقال أمام مجلس الامن الدولي الذي يناقش الحرب على غزة، أن “هذه النوايا واضحة في القطاع، وكذلك في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية”

وقال منصور “توقفوا عن إعادة كتابة القانون الدولي ليتناسب مع الجرائم الإسرائيلية وتوقفوا عن الدعوة إلى احترام القانون الدولي بينما تدعمون هجوما مزقه إلى أشلاء”.

وأكد منصور أن “الشعب الفلسطيني لن يموت عبثا، الشعب الفلسطيني يستحق الاحترام، لقد استحقيناه، ودفعنا أغلى ثمن لإنهائه، أظهروا لنا الاحترام، ليس بالقول بل بالأفعال، أظهروا لنا الاحترام لحياتنا وأرواحنا”، مؤكدًا “أن القصف الإسرائيلي المتواصل وضع كل عائق محتمل أمام المساعدات الإنسانية ووصولها”.

وأضاف منصور، أن كل من يقول إنه ضد تدمير وتهجير الشعب الفلسطيني؛ فعليه أن يكون مع وقف فوري لإطلاق النار، مضيفا بالقول إنه: “عندما ترفض الدعوة إلى وقف إطلاق النار، فإنك ترفض الدعوة إلى الشيء الوحيد الذي يمكن أن يضع حداً لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى