عربي ودولي

فلسطين النيابية: القضية الفلسطينية ستبقى قضيتنا الأولى

أردني – أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية فراس العجارمة أن القضية الفلسطينية ستبقى قضيتنا الأولى ولن يستطيع أحد التفريط بحق الشعب الفلسطيني المتمثل بإقامة دولته المستقلة على التراب الوطني أو التفريط بمقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس.

واضاف خلال استقباله في دار مجلس النواب اليوم الاحد السفير التشيلي خورخي اليخاندرو تاجيلي كانيلون ان جلالة الملك عبد الله الثاني لطالماحذر من أن هذه الحرب التي دخلت مرحلة خطيرة ستجر المنطقة إلى كارثة لا تُحمد عقباها وعلى المجتمع الدولي وضع حد لسفك الدماء الذي يشكل استمراره مزيد من الفوضى في المنطقة .

وقال العجارمة ان حل الدولتين هو السبيل الوحيد لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة الانصياع من الجانب الاسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية واعطاء الشعب الفلسطيني حقه المشروع في دولة مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران1967.

واكد العجارمة واعضاء اللجنة النواب محمد ابو صعيليك ومحمد الهلالات وعمر النبر ومحمد الطهراوي على مواقف جلالة الملك منذ بداية العدوان على غزة وجهوده الحثيثة وحراكه المستمر بوقف هذا العدوان الغاشم فضلا عن دخول المساعدات والعمل على هدنة انسانية بحق قطاع غزة المنكوب.

كما ثمنوا موقف تشيلي بسحب سفيرها من تل ابيب على خلفية الانتهاك غير المقبول للحقوق الإنسانية الدولية الذي ترتكبه إسرائيل في قطاع غزة.

كما اكدوا ان ” فلسطين النيابية ” تتابع عن كثب التطورات والاوضاع والواقف الداعمة لانهاء هذا العدوان.

من جانبه قال تاجيلي كانيلون أن تشيلي تراقب بقلق العمليات العسكرية الإسرائيلية “التي تشبه في هذه المرحلة معاقبة السكان المدنيين الفلسطينيين”، لافتا إلى أن أفعال إسرائيل في غزة لا تحترم القواعد الأساسية للقانون الدولي.

واضاف ان بلاده تدعم باستمرار كل الحلول التي من شأنها ان تنعم المنطقة بالسلام الشامل والعادل والازدها لمنطقة الشرق الاوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى