عربي ودوليفرعي

فلسطين تطالب مجلس الأمن الدولي بالتصويت لصالح مشروع قرار يوقف إطلاق النار فورا

أردني – طالبت الرئاسة الفلسطينية جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي خلال انعقاد المجلس الجمعة في نيويورك، بالتصويت لصالح مشروع القرار الداعي لوقف فوري لإطلاق النار وحماية المدنيين، استنادا للمادة 99 لميثاق الأمم المتحدة، وذلك طبقا للقانون الدولي الإنساني.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية، أنه قد حان الوقت لأن يتم اتخاذ القرار، لوقف حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الفلسطينيون على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية.

كما طالبت بتوفير المساعدات الإنسانية العاجلة نتيجة تعمد سلطات الاحتلال إعاقة وصولها للمواطنين، الأمر الذي أوجد كارثة مروعة، وضرورة إرسال وفد من أعضاء مجلس الأمن للاطلاع عن كثب على المأساة الإنسانية التي حلت بقطاع غزة، التي أودت بحياة عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى.

ثمن الرئيس الفلسطيني محمود عباس المبادرة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بتفعيل المادة 99، التي نالت تأييد دول العالم.

وتنص المادة 99 على أنه “للأمين العام أن ينبه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين”، حيث تعد المادة هي الأكثر أهمية في ميثاق الأمم المتحدة، لأنها تختص بالسلام والأمن الدوليين.

بعد استشهاد أكثر من 16 ألف فلسطيني جراء العدوان الإسرائيلي على غزة منذ الـ7 من تشرين الأول الماضي وتحذيرات أممية ودولية من “سيناريو أكثر رعبا” في القطاع المحاصر، أرسل الأمين العام للأمم المتحدة خطابا إلى رئيس مجلس الأمن يفعّل فيه- وللمرة الأولى في ولايته- المادة التاسعة والتسعين من ميثاق الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى