عربي ودوليفرعي

قصف من لبنان لمواقع إسرائيلية

أردني – قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم عدداً من المناطق اللبنانية الجنوبية الحدودية، في أعقاب سلسلة عمليات نفذها حزب الله ضد المواقع الإسرائيلية.

وأفاد مصدر أمني لبناني، أن الجيش الإسرائيلي قصف عدداً من البلدات بالقذائف الفوسفورية، كما قصف عشوائياً الأحراش من الناقورة حتى الضهيرة.

وأشار المصدر إلى أن حزب الله استهدف ثلاثة مواقع للجيش الإسرائيلي، وهي موقع الجرداح، وموقع المرج في وادي هونين، وموقع العاصي في مقابل ميس الجبل، كما استهدف الحزب الموقع البحري الإسرائيلي عند رأس الناقورة بأربعة صواريخ وسقطت قذائف بالقرب من مركز مخابرات الجيش اللبناني من دون تسجيل أي إصابات.

وأعلن حزب الله في بيان، أنه هاجم مقر قيادة كتيبة الاحتلال ‏في ثكنة زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بواسطة مسيرتين هجوميتين مليئتين بكمية من المتفجرات.

من جهتها، أعلنت المقاومة الفلسطينية في لبنان، الخميس، أنها قصفت مستوطنة كريات شمونة ومحيطها شمال الأراضي التي تحتلها إسرائيل بـ12 صاروخا ردا على مجازر الاحتلال بحق سكان قطاع غزة.

بالمقابل؛ أعلنت القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل) عن قلقها البالغ إزاء تعرّض مواقعها للقصف خلال تبادل إطلاق النار، ما يعرّض قوات حفظ السلام وأي مدنيين قد يبحثون عن ملجأ هناك للخطر.

وقال الناطق الرسمي باسم (يونيفيل) أندريا تيننتي في بيان، إن “قذيفتين سقطتا وانفجرتا بعد ظهر أمس على بعد عشرة أمتار من موقع لليونيفيل بالقرب من بلدة بيت ليف جنوبي لبنان، ما ألحق أضراراً جسيمة بجدار وآلية تابعة لليونيفيل.

وأشار إلى أن (اليونيفيل) تعرب مجدداً عن قلقها البالغ إزاء تعرّض مواقعها للقصف خلال تبادل إطلاق النار، ما يعرّض قوات حفظ السلام وأي مدنيين قد يبحثون عن ملجأ هناك للخطر.

ودان أي استخدام للمناطق القريبة من مواقع القوات الدولية لشنّ هجمات عبر الخط الأزرق وأي استهداف للمناطق القريبة من مواقعها لأي سبب من الأسباب، لافتا إلى أن الهجمات على قوات حفظ السلام جريمة وانتهاك للقانون الدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى