رئيسيعربي ودولي

قصف واشتباكات ضارية في غزة في اليوم الـ 37 من الحرب

اندلاع اشتباكات ضارية شمال بيت حانون ومنطقة أبراج العودة وبيت لاهيا شمالي مدينة غزة

أردني – لليوم الـ37 على التوالي، واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، غاراته العنيفة على قطاع غزة؛ ما خلَّف شهداء وجرحى، فيما اندلع اشتباكات ضارية شمال بيت حانون ومنطقة أبراج العودة وبيت لاهيا شمالي مدينة غزة.

وأفادت قناة الأقصى على تلغرام أن “الطائرات الحربية قصفت منزلًا لعائلة النخالة وسط مدينة غزة، فيما سقط شهداء وجرحى في استهداف منطقة الصحابة بحي الدرج في مدينة غزة”.

وقصفت الطائرات منزلًا لعائلة البرش في جباليا البلد ما أوقع إصابات، كما استهدفت الطائرات منزلًا لعائلة النخالة بجوار مسجد التابعين في شارع الصحابة وسط غزة أوقع شهداء وجرحى، وفق المنصة.

وأفادت المنصة “باستشهاد طفل و4 إصابات في قصف منزل لعائلة أبو شاب في بلدة بني سهيلا شرقي خان يونس.

وأطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية عشرات القذائف باتجاه شاطئ المنطقة الوسطى من القطاع وأطلقت المدفعية قنابل إنارة شرقي مدينة رفح بالتزامن مع قصف مدفعي.

ومساء السبت، استشهد فلسطينيان في قصف مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP الذي يؤوي نازحين، في حي النصر بمدينة غزة، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في المكان.

كما استشهد طبيبان وأصيب عدد من النازحين بعد قصف الطائرات الحربية مستشفى مهدي للولادة بحي النصر.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” باستشهاد 9 أشخاص بخلاف الجرحى في غارة إسرائيلية على منزل لعائلة العسكري في منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر صحفية من مجمع الشفاء الطبي بأن قرابة 80 شهيدا ملقون على الأرض في ساحة الشفاء وعجز الطاقم الطبي عن فعل أي شيء.

ومنذ 37 يوما، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا جوية وبرية وبحرية على غزة “دمر خلالها أحياء سكنية على رؤوس ساكنيها”، واستشهد 11078 فلسطينيا بينهم 4506 أطفال و3027 سيدة و678 مسنا وأصاب 27490 بجراح مختلفة، بحسب مصادر رسمية، حتى ظهر الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى