عربي ودولي

لبنان: هدوء حذر في “عين الحلوة” ومغاوير الجيش تدخل صيدا

أردني – ساد هدوء حذر مختلف محاور مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، بعد تراجع حدة الاشتباكات بين حركة فتح والتنظيمات المناوئة لها.

وأفاد مصدر أمني لبناني بدخول قوة فوج المغاوير في الجيش اللبناني إلى مدينة صيدا المتاخمة للمخيم دون معرفة السبب، بالتزامن مع جولة مفاجئة لقائد الجيش العماد جوزيف عون على الوحدات العسكرية المنتشرة في المدينة”.

وأشار المصدر إلى سماع دوي قذائف صاروخية وطلقات أسلحة رشاشة داخل المخيم بين الحين والآخر.

إلى ذلك، دعا عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة “التحرير” الفلسطينية والمركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، الذي يواصل محادثات في بيروت، إلى “وقف إطلاق النار والالتزام به”، مشيرا إلى “الاتفاق أكثر من مرة على وقف إطلاق النار، لكنه لا يلبث أن ينهار ليتفجر الوضع الأمني ثانية”.

بدوره أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق في تصريح “ضرورة وقف إطلاق النار فوراً من منطلق تحريم الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني وضرورة إعلاء الحوار والتفاهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى