رياضة

مباراة مجنونة.. رأسية قاتلة تؤمن صدارة آرسنال أمام لوتون

أردني – ضمن آرسنال صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لجولة جديدة، بفوزه القاتل، على مضيفه لوتون تاون (4-3) مساء الثلاثاء، ضمن الجولة الخامسة عشرة.

وأحرز أهداف آرسنال كل من جابرييل مارتينيلي (20) وجابرييل جيسوس (45) وكاي هافيرتز (60) وديكلان رايس (90+7)، فيما سجل أهداف لوتون جابرييل أوشو (25) وإليجاه أديبايو (49) وروس باركلي (57).

وارتفع رصيد آرسنال بهذا الفوز إلى 36 نقطة، بفارق 5 نقاط عن ليفربول الذي يلعب مساء الأربعاء أمام شيفيلد يونايتد، فيما بقي رصيد لوتون 9 نقاط في المركز السابع عشر.

ولم يتمكن آرسنال من إيجاد إيقاعه في ربع الساعة الأول من اللقاء، الذي لم يشهد أي تسديدة على المرميين، في وقت شدد فيه لوتون دفاعه، معتمدا على الهجمات المرتدة.

وانتظر آرسنال حتى الدقيقة 20 بتشكيل الخطورة الأولى على مرمى مضيفه، وهو ما أسفر عن هدف، عندما نفذ جيسوس رمية تماس سريعة، لتصل الكرة إلى بوكايو ساكا، الذي مرره أرضية أمام المرمى ناحية مارتينيلي، فتابعها الجناح البرازيلي زاحفة في الشباك.

وسيطر الحارس كامينسكي على تسديدة جيسوس بسهولة في الدقيقة 24، وبعدها بدقيقة واحدة، عادل لوتون النتيجة، عندما نفذ ألفي دوتي، ركلة ركنية، ارتقى لها أوشو ووضعها رأسية في الشباك.

ومرة أخرى، هدد جيسوس مرمى لوتون بمحاولة من زاوية ضيقة، أبعدها كامينسكي في الدقيقة 27، وعاد الحارس لينقذ مرمى لوتون، من كرة مارتينيلي إثر تمريرة من جيسوس في الدقيقة 31.

وتألق كامينسكي في إبعاد تسديدة ساكا المقوسة في الدقيقة 41، قبل أن يتمكن آرسنال من استعادة تقدمه في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، عندما رفع الظهير الأيمن بن وايت كرة عرضية، ليرتقي لها المندفع جيسوس، ويدكها برأسه في الشباك.

وقبل صافرة نهاية الشوط الأول، أبعد مدافع آرسنال ويليام صاليبا ركلة ركنية، لتصل الكرة إلى مينجي لاعب لوتون الذي أطلق تسديدة أوقفها الحارس دافيد رايا.

وبعد مرور 4 دقائق على الشوط الثاني، تمكن لوتون من معادلة النتيجة مجددا، من ركلة حرة نقذها المتخصص دوتي، وأساء الحارس رايا تقديرها، ليرتقي لها المهاجم أديبايو ويتابعها برأسه في الشباك.

وأرسل أوديجارد عرضية ارتقى لها هافيرتز دون أن يتمكن من توجيه رأسيته نحو المرمى في الدقيقة 55، وبعدها بدقيقتين استطاع لوتون التقدم لأول مرة في اللقاء، عندما حصل باركلي على الكرة من أندروس تاونسند، ليسددها أرضية، مرت من تحت جسد رايا لتسكن المرمى.

لكن آرسنال لم ينتظر سريعا حتى يعادل الكفة، حيث مرر جيسوس كرة ماكرة، واجه بها هافيرتز الحارس، ليضعها بهدوء في المرمى بالدقيقة 60.

ودخل كل من أولكسندر زينتشينكو ولياندرو تروسارد مكان جاكوب كيويور ومارتينيلي، وضغط آرسنال بقوة دون أن يتمكن من صنع الفرص حتى الدقيقة 78، عندما وجّه أوديجارد تسديدة تصدى لها الحارس كامينسكي.

وأهدر آرسنال فرصة خطيرة في الدقيقة 80، عندما شق ساكا طريقة بين اثنين من مدافعي لوتون، قبل التمرير إلى تروسارد الذي سدد مباشرة فوق المرمى.

وحاول آرسنال ما بوسعه للتقدم في الدقائق الأخيرة، ورفع زينتسينكو كرة من الناحية اليسرى، ارتقى لها هافيرتز وسددا رأسية فوق المرمى بالدقيقة 87.

وعندما كان الحكم يقترب من إطلاق صافرة النهاية، رفع أوديجارد كرة عرضية من الناحية اليسرى، على رأس رايس الذي أودعها الشباك وسط ذهول جمهور أصحاب الأرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى