عربي ودولي

مجلس الأمن يعقد جلسة مشاروات مغلقة بشأن غزة

أردني – عقد مجلس الأمن الليلة الماضية جلسة مشاورات مغلقة بطلب إماراتي صيني لمناقشة الوضع المتدهور في غزة.
ودعا المندوب الصيني رئيس المجلس لهذا الشهر، السفير جانق جون، ومندوب الإمارات السفيرة لانا نسيبة إلى “وقف إطلاق نار إنساني عاجل لأن هناك حاجة ماسة لذلك”.

وحث المندوب الصيني على اتخاذ خطوات لوقف “الأعمال العدائية” لضمان حماية المدنيين.

وأشار جون إلى أن الجلسة عقدت في أعقاب العدوان الإسرائيلي على المستشفيات ودور العبادة والمخيمات، بما في ذلك جباليا والمغازي والفاخورة ودار مستشفى الشفاء وغيرها.

من جهتها، قالت نسبية إن المدنيين في غزة لا يجدون أي مكان آمن حتى في مرافق الأمم المتحدة التي تتعرض إلى الهجوم، مشيرة إلى مقتل عشرات الصحفيين والموظفين الأمميين، في انتهاك واضح للقانون الدولي.

وأضافت نسيبة أن الجمعية العامة تصرفت عندما اتخذت قرارا يطالب بوقف الحرب، لكن المجلس لا يزال غير قادر على اتخاذ قرار مشابه، مشيرة إلى تداول الأعضاء بشكل جدي لمشروع قرار يطالب بوقف العدوان لأسباب إنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى