رئيسيمحليات

“مستشفى غزة/76”: استحداث صالة جديدة للمرضى مكونة من 20 سريرا

أردني – أكد قائد المستشفى الميداني الأردني غزة/76، العقيد ثائر الخطيب، أن جميع الكوادر بخير وصحة وسلامة، ومعنويات وهمة عاليتين.

وتحدث اذاعيا مساء اليوم الثلاثاء، عن أهمية الإنزال الجوي الذي قامت به القوات المسلحة الأردنية يوم أمس، عبر طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي أنزلت مساعدات طبية عاجلة للمستشفى بواسطة مظلات.

وأشار إلى ظروف صعبة يعاني منها قطاع غزة منذ أكثر من 32 يوما بسبب أعمال القصف المستمرة، منوها بأنه ومع “انقطاع الإمدادات وشح الموارد لدينا، وفي سبيل الاستمرار في تقديم خدمة صحية متميزة، تمكنت القوات المسلحة الأردنية بتوجيهات مباشرة من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الملك عبدالله الثاني فجر الأمس وتحديدا عند الساعة الـ12:30 صباحا من تزويد المستشفى بطرود”.

وأضاف أن الطرود تحتوي على مواد طبية وأدوية ومستلزمات أساسية، لافتا إلى أن تزويد المستشفى بها تم من خلال إسقاط 3 مظلات موجهة بنظام الـGPS  على نقطة محددة مسبقا تم الاتفاق عليها، ويحتوي كل طرد على ما مجموعه 1000 كيلوغرام من المواد.

ونوه بأن أهمية المواد التي تم إنزالها بالطرود “تأتي نظرا إلى الحاجة الماسة لها لاستمرار تقديم الخدمة الطبية للمرضى والجرحى الذين يحتاجون إلى تلك الأدوية والعلاجات، التي شارفت كمياتها على الانتهاء من المستشفى، وخاصة في ظل الغارات الجوية والعمليات المستمرة والمكثفة والأعداد الكبيرة من الجرحى والمصابين”.

وأكد ظهور حاجة المستشفى إلى بعض الأدوية الجديدة التي لم يتوفر منها احتياطي كاف مثل أدوية الحروق، حيث تمت ملاحظة ازدياد أعدادا المصابين بالحروق نتيجة أعمال القصف.

وتحدث عن رصد ردود أفعال من المجتمع المحلي والمراجعين للمستشفى من سكان غزة، مبينا أن عملية الإنزال الجوي للمساعدات الطبية لاقت استحسانا حقيقيا من قبل الجميع في القطاع.

ولفت إلى إشادات من الغزيين بالمستوى العالي من التنسيق والاحترافية بالتنفيذ لإنزال المساعدات، وقال بعض منهم: “إن هذا الإجراء عجزت عنه باقي الدول. وأعطانا بصيصا من الأمل بأن تكون هذه البادرة باكورة لتكرارها مستقبلا وإنزال المساعدات الإنسانية إلى أهالي القطاع، خاصة في ظل استمرار إغلاق الحدود البرية، وصعوبة التزود بالمواد الإنسانية برا”.

“منذ بدء عمل المستشفى الميداني في غزة في العام 2009، قدمنا خدمات علاجية لما يزيد عن 3 ملايين مراجع”، وفق الخطيب.

وذكر أنه “وفيما يتعلق بالمستشفى الميداني الأردني غزة/76، فقد بلغ عدد الحالات ما يزيد عن 9 آلاف حالة راجعتنا خلال فترة تواجدنا المستمرة منذ نحو شهرين. وخلال الأسبوع الحالي فقط تم التعامل مع 128 حالة ناتجة عن أعمال القصف المركز في محيط المستشفى والأماكن القريبة منه”.

وأكد التعامل مع الحالات التي قصدت المستشفى، حيث يتم تقديم الخدمات الطبية لهم ضمن الاستطاعة، منوها باستحداث صالة جديدة للمرضى مكونة من 20 سريرا، ولكن المرضى الذين يتجاوز علاجهم استطاعة المستشفى يتم التنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني ومجمع الشفاء الطبي لتحويل الحالات لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى