إقتصاد وإستثمار

موديز تعدل نظرتها المستقبلية للتصنيف الائتماني للولايات المتحدة إلى سلبية

أردني – خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني توقعاتها المستقبلية لتصنيف حكومة الولايات المتحدة إلى “سلبية” من مستقرة، مما يشير إلى ارتفاع المخاطر على القوة المالية، في الوقت الذي أكّدت فيه تصنيفها عند (Aaa).

وقالت الوكالة: “في سياق ارتفاع أسعار الفائدة، دون تدابير فعالة للسياسة المالية للحد من الإنفاق الحكومي أو زيادة الإيرادات، رجحت موديز أن يظل العجز المالي في الولايات المتحدة كبيرا جدا، مما يضعف بشكل كبير القدرة على تحمل الديون.”

وأضافت، أنّ “الاستقطاب السياسي المستمر داخل الكونغرس الأميركي يثير خطر عدم تمكن الحكومات المتعاقبة من التوصل إلى توافق في الآراء بشأن خطة مالية لإبطاء الانخفاض في القدرة على تحمل الديون”.

وأشارت إلى أن “المزيد من مفاجآت النمو الإيجابية على المدى المتوسط يمكن أن تبطئ على الأقل التدهور في القدرة على تحمل الديون”.

ويتوقع الجمهوريون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، إصدار إجراء مؤقت للإنفاق السبت يهدف إلى تجنب إغلاق جزئي للحكومة من خلال إبقاء الهيئات الاتحادية مفتوحة عندما ينتهي التمويل الحالي يوم الجمعة المقبل.

وقال نائب وزير الخزانة والي أدييمو في بيان: “في حين أن بيان موديز يحافظ على تصنيف الولايات المتحدة Aaa، فإننا نختلف مع التحول إلى نظرة سلبية”. “لا يزال الاقتصاد الأميركي قويا، وأوراق الخزانة هي الأصول الآمنة والسائلة البارزة في العالم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى