رياضة

ميلان يقلب الطاولة على باريس.. ويشعل مجموعة الموت

أردني – حقق ميلان فوزا مثيرا على ضيفه باريس سان جيرمان (2-1)، في المباراة التي جمعتهما بملعب سان سيرو، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وافتتح باريس النتيجة في الدقيقة 9 عن طريق ميلان سكرينيار، لكن ميلان نجح في قلب الطاولة بتسجيل هدفين عن طريق رافائيل لياو (12) وأوليفيه جيرو (50).

بهذا الفوز، وصل ميلان للنقطة الخامسة، متقدما للمركز الثالث بالمجموعة السادسة، فيما تجمد رصيد باريس عند 6 نقاط بالمركز الثاني، وتشتعل المجموعة قبل جولتين من نهاية هذا الدور.

وسنحت أول فرصة باللقاء إلى لوفتوس تشيك الذي حصل على تمريرة من لياو، ليسددها لاعب وسط ميلان وتمر من فوق العارضة.

وبعد ثواني، انطلق عثمان ديمبلي بهجمة سريعة من الجناح الأيمن ليمرر الكرة إلى مبابي الذي أطلق تسديدة أرضية تصدى لها حارس ميلان ماينان على مرتين.

وفي الدقيقة التاسعة، وضع سكرينيار مدافع باريس، فريقه في المقدمة بعد ركنية قابلها القائد ماركينيوس برأسية لتمر ويتابعها سكرينيار من داخل الستة ياردة برأسية أخرى داخل الشباك وسط غياب الرقابة الدفاعية تماما.

وجاءت فرصة التعديل بعد دقيقتين فقط لميلان، حيث انطلق كالابريا الظهير الأيمن للروسونيري، بالكرة ومرر عرضية إلى موسى الذي أطلق تسديدة قوية تصدى لها دوناروما.

وفي الدقيقة 12، تمكن ميلان من معادلة النتيجة عبر نجمه رافائيل لياو، الذي بدأ الهجمة بانطلاقة وتمريرة إلى جيرو بالناحية اليسرى، ليتوغل المهاجم ويسدد قذيفة تصدى لها دوناروما، لترتد ويتابعها لياو بتسديدة مقصية داخل الشباك.

وأضاع مبابي فرصة مؤكدة بعد انفراده بمرمى ميلان إثر تمريرة ممتازة في عمق الدفاع لكنه فشل في السيطرة عليها لينجح ماينان في الخروج سريعا من مرماه ويمسك بالكرة قبل مبابي.

ووقفت العارضة في الدقيقة 26 أمام تسديدة صاروخية من ديمبلي، لتمنع هدفا مؤكدا لباريس، وترتد الكرة بهجمة مرتدة وصلت إلى لوفتوس تشيك الذي انطلق ومرر الكرة لجيرو بالناحية اليسرى من المنطقة، ويطلق الفرنسي تسديدة قوية تمر بجوار القائم الأيمن لدوناروما.

واستمر الرتم العالي وسنحت فرصة جديدة لميلان بعد تمريرة ريجنديرز إلى الجناح لياو، الذي توغل داخل المنطقة وأطلق كرة مرت بجوار قائم دوناروما الأيمن.

بعد مرور 5 دقائق من بداية الشوط الثاني، ضاعف ميلان النتيجة بهدف ثان عن طريق جيرو، الذي استغل كرة عرضية من ثيو هيرنانديز من الجانب الأيسر، ليرتقي أعلى من سكرينيار ويحولها برأسية داخل الشباك.

وبحثا عن تعديل النتيجة، أجرى لويس إنريكي مدرب باريس، تبديلا في الدقيقة 60 بخروج الثلاثي كولو مواني، فيتينا، أوجارتي، ودفع بجونزالو راموس، كانج إن لي وفابيان رويز بدلا منهم.

وتألق دوناروما ومنع هدف ثالث لميلان، بعد أن سدد ثيو هيرنانديز ركلة حرة مباشرة كانت بطريقها للشباك، لولا أن نجح الحارس الإيطالي في إبعادها بأطراف أصابعه لركنية.

مبابي انطلق من الجانب الأيسر بالدقيقة 68 ليتفوق بسرعته على المدافع توموري، ويسدد كرة باتجاه المرمى، تصدى لها ماينان بقدميه وحولها لركنية.

بيولي أجرى أولى تبديلات ميلان بالدقيقة 83، فشارك كرونيتش محل موسى، وأوكافور بدلا من لياو، وبعد نزوله بثواني فقط، كاد أوكافور أن يسجل ثالث أهداف ميلان، بعد أن مر بشكل جيد داخل المنطقة وسدد كرة بالمرمى تألق فيها جيجي وحولها لركنية.

وببراعة ومهارة الكوري كانج لي، راوغ المدافع ثياو داخل المنطقة وأطلق تسديدة قوية من مسافة قريبة من المرمى، لكن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيسر لماينان ومرت خارج الملعب بالدقيقة 89.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى