رياضة

هاتريك واحد يفصل صلاح عن قائمة استثنائية في البريميرليغ

أردني – بات الدولي المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي قريبا للغاية من اقتحام قائمة أفضل 10 هدافين في تاريخ البريميرليغ منذ بدايته بمسماه الحالي.

محمد صلاح بدأ الموسم الحالي بصورة أفضل من الماضي، ليسجل 9 أهداف حتى الآن وضعته في المركز الثاني في سباق الحذاء الذهبي الإنجليزي خلف النرويغي إرلينغ هالاند، نجم مانشستر سيتي بفارق هدفين فقط.

ويحتاج صلاح لمواصلة العمل خلال الأسابيع القليلة الماضية بنفس الأداء لضمان دخول قائمة تاريخية في الدوري الإنجليزي الممتاز لم يسبقها إليه أي لاعب عربي أو إفريقي.

كما لم يتمكن أي لاعب آخر من خارج أوروبا من اقتحامها باستثناء الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هداف مانشستر سيتي التاريخي.

محمد صلاح بحاجة إلى تسجيل “هاتريك” في مباراة الأحد المقبل ضد برينتفورد للوصول إلى 150 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز، ويعلن دخول قائمة العظماء العشرة.

ويحتل صلاح حاليا المركز 12 في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ البريميرليغ برصيد 147 هدفا، حيث يسبقه الإنجليزي ليز فيرديناند برصيد 149 هدفا في المركز 11، وأسطورة ليفربول مايكل أوين في المركز العاشر برصيد 150 هدفا.

وفي رحلته نحو أفضل 10 هدافين في تاريخ البريميرليغ تجاوز صلاح العديد من الأساطير الذين مروا على المسابقة، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد السابق، ولاعب النصر السعودي الحالي.

ولعب رونالدو 236 مباراة في الدوري الإنجليزي سجل خلالها 103 هدفا، قبل أن يرحل إلى صفوف ريال مدريد ليصبح من أبرز أساطير الدوري الإسباني تاركا، فرصة اللحاق به سانحة في البريميرليغ.

ونجح صلاح كذلك في تخطي الكثير من أساطير البريميرليغ مثل تيدي شيرينغاهم (146 هدفا)، وروبين فان بيرسي (144 هدفا)، ونيكولاس أنيلكا (125 هدفا)، وستيفان جيرارد (120 هدفا)، وديديه دروغبا (104 هدفا)، وغيرهم من اللاعبين.

يمتلك نجم ليفربول أرقام رائعة في مسيرته الحافلة بالدوري الإنجليزي الممتاز، منذ انتقاله إلى آنفيلد موسم 2017-2018 قادما من نادي إيه إس روما الإيطالي.

صلاح خاض مع ليفربول 242 مباراة سجل خلالها 147 هدفا في البريميرليغ، محققا 158 انتصار بالقميص الأحمر، بالإضافة إلى صناعة 33 هدفا لزملائه، ليصبح ضمن أبرز صناع اللعب في تاريخ المسابقة.

سجل صلاح 118 هدفا بالقدم اليسرى، ليصبح أكثر من سجل بيسراه في البريميرليغ، كما سجل بيمناه (القدم الضعيفة) 22 هدفا، و7 أهداف بالرأس، ومن ضمن أهدافه كانت هناك 23 ركلة جزاء ناجحة حولها إلى الشباك.

سدد صلاح الكرة على مرمى المنافسين 861 مرة، من بينها 371 تسديدة في المرمى بين القائمين والعارضة أبعدها الحراس، و20 كرة ضربت الإطار المعدني للمرمى لتمنعه من التسجيل.

وتشير إحصائية إهدار الفرص الكبرى إلى وصول محمد صلاح بصورة مكثفة إلى مرمى المنافسين، حيث كان بإمكان صلاح تسجيل 117 هدفا إضافيا، لكنه أهدر تلك الفرص الكبرى وفقا لما جاء في الموقع الرسمي للدوري الإنجليزي الممتاز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى