محليات

وزيرا الأشغال والتربية يؤكدان أهمية تسريع الإنجاز في المدارس قيد التنفيذ

أردني – بحث وزيرا الأشغال العامة والإسكان، المهندس ماهر أبو السمن، والتربية والتعليم، الدكتور عزمي محافظة، اليوم الأحد، سير العمل في عدد من مشاريع الأبنية المدرسية التي تنفذها وزارة الأشغال، والخطط المستقبلية للوزارتين في مجال المشاريع التربوية.

واستمع الوزيران إلى عرض قدمه المعنيون في وزارة الأشغال حول آخر الإجراءات والتطورات لواقع البنية التحتية والخطة المستقبلية لمشاريع الأبنية المدرسية.

واطلع الوزيران على الإجراءات المتعلقة بمشاريع عطاءات الدراسات وإعداد الوثائق للأبنية المدرسية المنوي طرحها للاستشاريين المصنفين والمؤهلين، والعطاءات التي جرى إنهاء دراستها، والمزمع طرحها في الفترة المقبلة.

مشاريع حالية

وأكد الوزيران، خلال اللقاء، أهمية تذليل المعيقات وتسريع الإنجاز في المدارس قيد التنفيذ، وعقد اجتماع أسبوعي ودوري بين المعنيين في الوزارتين ورفع التقارير اللازمة لضمان سرعة إنجاز هذه المشاريع ضمن التكلفة والمدة العقدية وتفعيل الإجراءات التعاقدية للمشاريع المتأخرة.

يذكر أن وزارة الأشغال تنفذ حاليا 30 بناء مدرسي موزعة على مختلف محافظات المملكة وبقيمة إجمالية 64.5 مليون دينار أردني، بتمويل من عدة جهات.

وتقوم الوزارة حاليا بأعمال استلام (6) مدارس موزعة على مختلف المحافظات في المملكة، من خلال لجان مشكلة لهذه الغاية بالاشتراك مع وزارة التربية والتعليم.

وكانت وزارة الأشغال قد سلمت 40 مدرسة إلى وزارة التربية خلال العام الجاري بقيمة إجمالية تجاوزت 27 مليون دينار موزعة ما بين أبنية مدرسية متكاملة وإضافات صفية ومنشآت رياضية ورياض أطفال.

المشاريع قيد الدراسة

كما تجري الوزارة حاليا دراسات لإنشاء 68 مدرسة منها 28 مدرسة ضمن مشاريع اللامركزية و5 مدارس على حساب المبادرات الملكية، فيما سيتم تمويل 35 بناء مدرسي من خلال المنح والقروض.

وتتم الأعمال في المشاريع الهندسية وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة عالميا وذلك إيمانا من الحكومة بترجمة التوجيهات الملكية السامية لتجويد العملية التعليمية والارتقاء بها وحل مشكلات الاكتظاظ في المدارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى