محليات

وزير الأشغال: يتوجب إنهاء مشروع مستشفى معان العسكري بأقصى سرعة

أردني – تفقد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس ماهر أبو السمن اليوم الخميس، مشروعين من المشاريع التي تنفذها الوزارة في محافظة معان.

وبدأ أبو السمن بتفقد مشروع مستشفى معان العسكري، الذي تبلغ مساحته الإجمالية نحو 30 ألف م2، وبسعة سريرية تبلغ نحو 150 سريرا موزعة على أربعة طوابق، إضافة إلى طابقي التسوية، وبكلفة إجمالية بلغت 35 مليون دينار.

وشدد على أن الوزارة تولي الاهتمام لمشاريع المستشفيات في المملكة، وذلك إيماناً منها بدورها في دعم القطاع الصحي.

وقال إن المشروع الذي جاء إنشاؤه بمكرمة ملكية سامية من جلالة الملك عبدالله الثاني، هام لمحافظة معان ويتوجب إنهاؤه بأقصى سرعة ممكنة.

ويقع المشروع ضمن محافظة معان بجانب جامعة الحسين بن طلال من الجهة الشمالية الغربية، وهو ممول بقرض من شركة الضمان للتأجير التمويلي المملوكة بالكامل للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لصالح القوات المسلحة / الخدمات الطبية الملكية.

كما تفقد أبو السمن سير العمل في مشروع مدرسة عبدالله بن رواحة، الواقعة في الحي الجنوبي من مدينة معان، والمكونة من مبنى رئيسي مكون من ثلاثة طوابق ورووف بواجهات حجرية، وبمساحة إجمالية 6122,00 م2.

واشتمل مشروع المدرسة على 12 غرفة صفية ومختبر حاسوب ومختبر علوم ومختبر فيزياء ومكتبة وغرفة فن وجناح الإدارة وخدمات، ومبنى آخر عبارة عن قاعة متعددة الأغراض طابق واحد وغرفة خدمات، ومبنى منفصل للوحدات الصحية وغرفة الحارس والأعمال الخارجية من مواقف للسيارات وساحات اصطفاف الطلاب وملعب.

وبلغت نسبة الإنجاز في مشروع المدرسة نحو 85%؜، وهي من المشاريع التربوية الهامة في مدينة معان، حيث أنشأت ضمن معايير متقدمة، وبكلفة تقريبية تصل إلى مليونين و300 ألف دينار بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى