رئيسيمحليات

وزير الخارجية: الحكومة الإسرائيلية فيها متطرفون عنصريون ينكرون الإنسانية الفلسطينية

أردني – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، إن قتل ما يقرب من 9500 مدني، وتدمير المنازل، وحرمان الأهالي من قطرة ماء لأطفالهم في قطاع غزة “ليس دفاعًا عن النفس”.

وأشار في حديثه مع “بي بي سي”، مساء الأحد، إلى وزير إسرائيلي يقول: “إن على إسرائيل أن تقصف سكان غزة بالأسلحة النووية”، مستهجنا الصفدي أنه “لم يصدر أي كلمة من المجتمع الدولي ضد ذلك”.

وأكد أن “الحكومة الإسرائيلية فيها متطرفون عنصريون ينكرون الإنسانية الفلسطينية”.

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية الحالية “غير مهتمة بالسلام”، لافتا النظر إلى “عدد المستوطنات، وإرهاب المستوطنين، ومصادرة الأراضي”.

وشدد على أن “رواية الدرع البشري غير مقبولة”، مبينا أن “إسرائيل تستخدم المدنيين كأهداف بشرية”.

وقال “إن حجم الموت والدمار الذي جلبته إسرائيل على سكان غزة يقع ضمن التعريف القانوني للإبادة الجماعية”.

وتابع “ما تقوله إسرائيل هو أنها ستأخذ 2.3 مليون فلسطيني كرهائن، وتحرمهم من الماء والغذاء والدواء والكهرباء، وستستمر في قتلهم، وستواصل تدمير منازلهم ومستشفياتهم حتى يتم إحراز تقدم في قضية إطلاق سراح الرهائن”، متسائلا الصفدي “كيف”؟

ونوه بأنه “حتى لو زادت كمية الإمدادات بنسبة 300% عما تحصل عليه غزة الآن، فإنها ستظل ضئيلة للغاية مقارنة بالاحتياجات المتزايدة لجميع السكان الذين تعرضوا للحصار والقصف والطرد من منازلهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى