منوعات

يؤدي إلى شلل عام واضطراب الكلام وحتى الموت..ما هو مرض “أم الدم” وما علاماته؟

أردني – تمدد الأوعية الدموية أو أم الدم ‏ هو انتفاخ يشبه البالون في الشرايين يحدث عندما يجبر ضغط الدم جزءاً ضعيفاً من جدار الشريان على الانتفاخ للخارج، ويمكن أَن يتشكل ذلك في الشرايين بمختلف أحجامها. إلا أنه أكثر شيوعا في شرايين المخ.

ووفقا للبروفيسور فلاديسلاف شافالينوف أخصائي طب وجراحة القلب والأوعية الدموية، فإن تشوه الوجه، وضعف واختلال النطق، تدل على تمدد الأوعية الدموية.

ويشير الطبيب إلى أن تمدد الأوعية الدموية (أم الدم، أنورسما)، عبارة عن تلف جدار الأوعية الدموية، الذي يمكن أن يؤدي إلى تمزقها أو تفكك طبقاتها. والأوعية الدموية الدماغية هي أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض.

ويمكن أن يصاب بهذا المرض حتى الشباب، والمهم في الأمر استدعاء سيارة الاسعاف عند ظهور هذه الأعراض.

ويقول: “هذه علامات عصبية بؤرية. لذلك يمكن أن تكون مختلفة ومتنوعة: ضعف النطق، تشوه الوجه، تدلي اللسان، اختلاف حجم بؤبؤ العينين. ويمكن مثلا أن يخرج الشخص لسانه، لكنه ينحرف إلى اليمين أو اليسار. كما أن تنمل الأطراف قد يحدث في جانب واحد من الجسم”.

ويشير الطبيب، إلى أن تمزق الأوعية الدموية الناجم عن تمددها يمكن أن يحدث بشكل عفوي أو بسبب الإصابة. في هذه الحالة، هناك خطر الإصابة باحتشاء دماغي أو جلطة دماغية، ما قد يؤدي إلى الإعاقة. ويمكن أن تكون العواقب وخيمة: شلل جزئي، وشلل عام، واضطراب الكلام، وحتى الموت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى