إقتصاد وإستثمارفرعي

125 مليون يورو من ألمانيا لدعم قطاع المياه في الأردن

أردني – وقّعت وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وبنك الإعمار الألماني، اتفاقيتيّ تمويل بقيمة 125 مليون يورو ، لتمويل مشروعين لدعم قطاع المياه في الأردن.

وتضمّنت الاتفاقية الأولى، قرضا ميسرا قيمته 75 مليون يورو لدعم سياسة تنمية قطاع المياه، بوصفه الشريحة الثانية من برنامج دعم الإصلاحات في قطاع المياه من خلال تحسين الكفاءة التشغيلية والاستدامة المالية والفنية وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المائية في المملكة لضمان توفّر إمدادات المياه بشكلٍ مستدام.

أما الاتفاقية الثانية وقيمتها 50 مليون يورو، فقد جاءت كقرض ميسر لتمويل برنامج خفض الفاقد المائي وتقليل نسب المياه غير المفوترة، بما يحسّن التوازن المائي المستدام، ويحدّ من الخسائر الفنية والإدارية في القطاع.

وبحسب بيان صحفي للوزارة اليوم الثلاثاء، أشادت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي زينة طوقان خلال لقائها الوزيرةَ الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية سفينيا شولز، بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين، وأهمية الدعم المتواصل الذي تقدّمه ألمانيا في مجالات تنموية عدّة، أبرزها قطاعات المياه والصرف الصحي والتعليم والتدريب المهني، مؤكّدةً ضرورة تعزيز الشراكة التنموية مع ألمانيا، بما يسهم في دعم تنفيذ أجندة الإصلاحات الواقعة ضمن رؤية التحديث الاقتصادي وخارطة طريق تحديث القطاع العام.

وأَطلعت طوقان الوزيرةَ الفيدرالية والوفد المرافق، على أبرز ملامح الاقتصاد الأردني الحالي، والتوقعات الاقتصادية المستقبلية ومستجدات سير العمل في مسارات التحديث، مؤكّدةً أهمية مواصلة الدعم لأولويات الأردن التنموية؛ لاسيّما ما يتعلّق بمواصلة دعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، حتى يتسنى الاستمرار بتقديم الخدمات الأساسية للاجئين والمجتمعات المستضيفة على حدٍّ سواء.

من جانبها، أكّدت الوزيرة الألمانية، أهمية الأردن في المنطقة ودوره المحوري على الصعيدين السياسي والإنساني، والنجاح الذي حققته المملكة في تنفيذ برامج المساعدات الألمانية التنموية، معربة عن تقدير الحكومة الألمانية لجهود الأردن في استضافة اللاجئين، والذي يُعدّ أحد الأسباب الضاغطة على موارده الطبيعة، وتحديداً ما يتعلق بقطاع المياه.

يُشار إلى زيارة الوزيرة الألمانية والوفد المرافق، تأتي عقب الانتهاء من المشاورات الحكومية الأردنية-الألمانية، التي عُقدت يوم 30 تشرين الأول الماضي، وتم خلالها مراجعة مجالات التعاون بين البلدين، ومناقشة مقترحات المشروعات التي ستتضمنها المساعدات الألمانية للعام المقبل 2024، وذلك تحضيراً للمحادثات الحكومية الرسمية المتوقع أن تُعقد في برلين خلال شهر أيار المقبل.

وكان البلَدان وقّعا على هامش الزيارة الملكية إلى برلين في 16 تشرين الأول الماضي، عددا من الاتفاقيات مع “بنك الإعمار الألماني” ليتم بموجبها تقديم مساعدات تنموية من الحكومة الألمانية بقيمة 209 ملايين يورو لتمويل لدعم تنفيذ ثمانية مشروعات تنموية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى