عربي ودولي

142 أسيرة فلسطينية اعتقلتهن القوات الإسرائيلية في عدوانها البري على غزة

أردني – تحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي 142 أسيرة فلسطينية من قطاع غزة في سجونها بينهن طفلات رضيعات “جرى اعتقالهنّ خلال العدوان البري على القطاع” المحاصر بحسب ما ذكرت مؤسستان فلسطينيتان الأحد.

وكشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطينيّ، عن “احتجاز 142 من النساء والفتيات من قطاع غزة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهن طفلات رضيعات، ونساء مسنّات …”.

بحسب بيان مشترك للهيئة ونادي الأسير، فإن الأسيرات محتجزات في عدة سجون، منها سجني الدامون وهشارون الإسرائيليين.

وكانت مؤسسات معنية بالأسرى، أصدرت بيانا سابقا، قالت فيه إنّ “الاحتلال الإسرائيليّ ينفّذ جرائم مروعة وفظيعة بحقّ أسرى غزة، إلى جانب رفضه الكشف عن مصيرهم، من حيث أعدادهم، وأماكن احتجازهم، وحالتهم الصحيّة”.

وقالت وكالة الأنباء “وفا” الفلسطينية الرسمية، إنه “في ضوء الصور الصادمة والمروعة والشهادات من مواطنين جرى اعتقالهم من غزة مؤخرا، فإنّ مستوى التخوفات على مصيرهم تتصاعد يوما بعد يوم، ولا تستبعد مؤسسات الأسرى إقدام الاحتلال على تنفيذ عمليات إعدام ميداني بحقّ معتقلين من غزة”.

وإدارة السجون الإسرائيلية أعلنت في نهاية شهر تشرين الثاني، عن وجود 260 أسيرا وأسيرة من غزة “صنفتهم كمقاتلين غير شرعيين”، بحسب “وفا”.

وكان وزير الأمن القومي الإسرائيلي ايتمار بن غفير، تقدم بطلب إلى مسؤولة إدارة السّجون الإسرائيلية “يتضمن نقل معتقلين من غزة إلى قسم الزنازين (ركفيت) المقام تحت سجن (نيتسان الرملة)، الذي يعتبر من أسوأ السّجون وأقدمها”، على ما ذكرت “وفا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى